"الإفتاء المصرية" تتدخّل لفضّ صراع حملات الزواج على "السوشيل ميديا"

10 شباط 2019 | 12:57

المصدر: "النهار"

دار الإفتاء المصرية.

شهدت الأيام الماضية اشتعال حرب الحملات بين الشباب والفتيات في #مصر، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعد انتشار حملة "خليها تعنس"، التي أطلقتها مجموعة من الشباب لمواجهة مغالاة الأهالي والعائلات في طلبات زواج الشاب من بناتهم، بينما دشّنت الفتيات حملة "خليك في حضن أمك" رداً على هاشتاغ "العنوسة"، ليؤكّدن أنّ الفتاة تستطيع أن تبقى بمفردها من دون رجل.

الحرب المشتعلة بين الشباب والفتيات في مصر، استدعت تدخل دار الإفتاء، التي أطلقت حملة "خلي المأذون يكتب" عبر صفحتها الرسمية في "فايسبوك"، في محاولة منها لمواجهة الحملات السالف ذكرها، ولتوعية الشباب على مسؤوليات الزواج، للحد من ظاهرة الطلاق المبكر التي انتشرت بكثرة خلال السنوات الماضية بين الشباب حديثي الزواج.

وبدأت دار الإفتاء المصرية حملة للتشجيع على تسهيل الزواج، عبر مجموعة من الرسائل التي تحضّ الأهالي على عدم المغالاة في تكاليف الزواج، وكيفية توعية الشباب بآلية بناء الأسرة بشكل جيد، وحملات لتدريب الشباب المُقبلين على الزواج.


"سيكومو" مارد الكرتون

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard