تعرّف إلى أهم مقتنيات متحف الأقصر... "الملك القلق" (صور)

10 شباط 2019 | 09:46

المصدر: "النهار"

رأس سنوسرت.

يضم #متحف الأقصر، الذي يقع على كورنيش النيل وسط مدينة الأقصر بجنوب #مصر، عدداً لا مثيل له من الآثار والتماثيل النادرة التى تُعتبر آية في الجمال، ولهذا يتردّد الزائرون العرب والأجانب لرؤيتها، ومن بين هذه الآثار  تمثال سنوسرت الثاني.

يقول رئيس جمعية الأثريين العرب محمد الكحلاوي لـ"النهار"، إنّ الملك سنوسرت الثاني يُعتبر من أعظم ملوك الدولة الوسطى، أما بالنسبة لتمثاله فهو مصنوع من الغرانيت الأحمر، يصل ارتفاعه إلى 80 سم، وتم اكتشاف هذا الرأس في 25 شباط 1970 في الصرح الرابع لمعبد الكرنك.

يتابع قائلاً إنّ الملك يرتدي التاج المزدوج الذي يزّين جبينه، فيما يتميّز وجهه بمخاوف تعكس المسؤوليات المهيمنة للوظيفة، وقد صوّرته تماثيله على هيئة ملك قلق، يفكّر بجدية وعمق تجاه مهماته الرفيعة.

يضيف أنه شيّد هرمه بدهشور وقد سمّاه الإغريق سيزوستريس الثالث، وهو صاحب قناة سيزوستريس، كما أنّه واصل توسع المملكة المصرية الوسطى في النوبة.

وفي هذا السياق، يشير رئيس جمعية الأثريين العرب إلى أنّ سنوسرت أقام قلاعاً نهرية ضخمة ووصل حتى الشلال الثالث، وهناك مسلة تذكر إنجازاته الحربية في النوبة وفلسطين، كما أنشأ معبداً ومدينة في أبيدوس، ومعبداً آخر في مدامود.

كذلك حفر قناة عند الشلال الأول ليعبر فيها إلى أعالى الشلال، وغزا بلاد الأعداء ثم حفر ترعة الشلال من جديد، وسار بجيشه ليهزم الكوش الخاسئين، وأقام حصوناً وقلاعاً عدّة منها قلعة سمنة عند آخر حدود جنوبية في عهده.

"عروس بيروت" نموذج مُتقَن عن مستقبل التلفزيون... ماذا كشف نجومه لـ"النهار"؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard