اشترت تابوتها الخاص وبثمن باهظ... السبب وراء فعلتها محزن!

7 شباط 2019 | 19:36

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

اشترت تابوتها، ميرور

شاركت امرأةٌ صوراً لنفسها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تشتري تابوتها الخاص، على الرغم من أنّها لا تعاني أي مرض، وفق ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني.

وشاركت زودوا وابانتو، وهي شخصية إعلامية في جنوب إفريقيا، صورها على حسابها على إنستغرام وهي ممدّة في تابوت غالي الثمن، ما أثار ضجة بين متابعينها. وكتبت: "الموت! المجتمع يخاف جداً من الحديث عن الموت. سنموت جميعاً، وقد اخترت شراء التابوت بينما أنا على قيد الحياة. قيمته 11 ألف دولار تقريباً".

وعلى الرغم من أن قرارها بشراء التابوت غريب، إلا أنه يوجد في الحقيقة سبب محزن لفعلتها. ففي حديثها مع TshisaLive، أوضحت زودوا أنه عندما توفيت والدتها دفنت في تابوت رخيص، وأنها لا تريد أن يتكرّر الأمر معها.

وأضافت أنها لا تريد أن تضطر عائلتها، ولا سيما ابنها، إلى جمع المال من أجل تكاليف الجنازة إذا حدث أي شيء لها، لذا تسعى زودوا للبحث عن راحة البال.

وقالت: "عندما دفنّا والدتي، كان الأمر محزنًا. لقد دُفنت في تابوت رخيص وجنازتها تمّت بعد جمع المال بالترقيع. اتهمني الناس بأنني لن أقدر أبداً على أن أكون أكثر من ذلك بكثير، وسوف أعاني نفس مصير أمي، لذا فقد عشت حياتي كلها في محاولة لإثبات أنهم على خطأ".

وكان لمشجعيها على Instagram ردود فعل متباينة على شرائها غير المعتاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard