أصطادُ عباراتٍ فرّت من ذاكرتي

7 شباط 2019 | 11:42

الفرار من الذاكرة (الفنان يشوع فلينت).

1- القبعة الشّعريّة

قد يحدثُ أن أغدوَ

للصّيد قليلاً

في طقسٍ شعريّ دافئ

ومناخٍ شفافْ

وبقبّعة شعريّةْ

من سعفِ الألفاظْ

أصطادُ هناكَ عباراتٍ

فرّت من ذاكرتي

ثمّ التجأتْ في عبّ

قرنفلةٍ

ورداءِ سحابةْ

وأحاذي الشّمس أوان

تململها قربَ البحرِ

وأقطفُ منها

سلسالَ الشعرِ الذهبيّ

من نهرٍ ساجٍ قافيةً رقراقةْ

من سنبلةٍ لحناً سوريالياً

ومن الكرمِ الأخضرِ

داليةً حمراءْ

أتعلّمُ من عصفورين غيورينِ

الحبّ الجارحَ في

غصنٍ حاسدْ

أصطادُ دمي بعصا الشعرِ

من الشلالِ الدافق

قرقرة النبع الرّيّانْ

وأعودُ معي شمسانِ

وسبعُ قصائد من

سبعِ سماوات زرقاءْ.

2- أغمار الغلال

عندما يشربُ سلطان الشوارعْ

كل أمواه الجبالْ

كيف تبقى للملايين الجداولْ

كيف تنمو حبة الحنطةِ

في قلب التلالْ

عندما يأكلُ سلطانُ الأزقةْ

كل أغمار الغلالْ

كيف يقتاتُ صغاري

كيف بالحقل يغنّي

حلم أهلي الفقراءْ.

3- الزبد

عيناكِ خضراوان من لون

السنابل والزبدْ

وجزيرتان عليهما في كلّ

ناحية رصدْ

في كلّ عين نبعةٌ

ما مثلها عين تلدْ

عيناكِ أغنيتان من

خفق النسائم والبَرَدْ

ما خطّ مثلهما اليراعُ

ولا القلائد إذ تمُدْ

غنّي :

بسحرهما... هما

قام القريضُ وما قعدْ.

شاعر وأستاذ جامعي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard