البابا فرنسيس تحت نجوم "الثريا": تمثال "أم يسوع"، والكرسي سيُحفَظ في المتحف

6 شباط 2019 | 17:48

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

البابا فرنسيس ملقيا كلمته خلال مؤتمر "الاخوة الانسانية" في صرح زايد المؤسس بأبو ظبي. وبدا الثريا وراءه (4 شباط 2019، أ ف ب).

عودة مستحقة إلى محطتين وتفاصيل مثيرة استوقفت آلاف اللبنانيّين خلال متابعتهم الزيارة التاريخية للبابا فرنسيس لـ#الامارات_العربية المتحدة (3- 5 شباط 2019). في المحطة الاولى، لوحة باهرة اضاءت بعظمة المكان الذي وقف فيه #البابا_فرنسيس ليلقي خطابا في ختام مؤتمر "الأخوة الانسانية" بأبو ظبي، في حضور شيخ الازهر أحمد الطيب وقادة اماراتيين وشخصيات دينية ورسمية (الاثنين 4 شباط 2019).

"الثريا"

الاحتفال انعقد مساء، في الهواء الطلق، وسط "صرح زايد المؤسس" (The Founder’s Memorial) بأبو ظبي. كأنها نجوم تلألات في الخلفية، وتبعثرت في الارجاء. نقدم اليكم "الثريا". وهو "عمل فني مبتكر، ثلاثي الأبعاد، يتوسط صرح زايد المؤسس بأبو ظبي، ويتميز بطابعه الديناميكي، بحيث يُظهر ملامح الشيخ زايد من زوايا عدة حول الصرح"، وفقاً للموقع الالكتروني لـ"صرح زايد المؤسس". ويفيد أن "مبتكر هذا العمل الفني هو رالف هيلمك، الفنان العالمي المعروف في مجال الفنون الإنسانية".

في التفاصيل، يبلغ ارتفاع "الجناح الذي يحتضن الثريا 30 متراً، ويضم 1327 شكلاً هندسياً متناسقاً معلّقة على 1110 كابلات". "وخلال الليل، تُضاء الأشكال الهندسية المتناسقة التي تشكل العمل الفني بطريقة تُحاكي النجوم في السماء التي ما زالت تشع نوراً وترشدنا إلى الطريق الصحيح، شأنها شأن المغفور له الشيخ زايد الذي يضيء المستقبل للأجيال المقبلة"، وفقا للموقع.

ومن خصوصيات هذا العمل الفني ايضا، تراصف "الاشكال الهندسية التي تعرف باسم "الاشكال الهندسية المنتظمة" الشهيرة بجمالها وانتظامها الهندسي، لتشكل خمسة أنماط".

الكرسي البابوي وتمثال السيدة

المحطة الثانية. خلال القداس الاحتفالي التاريخي الذي ترأسه البابا فرنسيس في استاد مدينة زايد الرياضية (الثلثاء 5 شباط) بأبوظبي، لاحق ملايين الحبر الاعظم خلال وقوفه امام تمثال للسيدة العذراء ابيض اللون بكامله، مع شريط ذهبي لوّن اطراف ثوبها.

البابا فرنسيس أمام تمثال "ام يسوع" خلال القداس الاحتفالي (5 شباط 2019، أ ف ب).

ويقول المسؤول عن الشؤون الليتورجية في قداس البابا في الامارات الاب رودسون غوز لـ"النهار": "أردت تمثالاً خاصاً للسيدة العذراء بمناسبة الزيارة البابوية للامارات. وقد خطرت الفكرة على بالي بعدما سمّت الحكومة المسجد القريب من كاتدرائيتنا مسجد "مريم ام يسوع". وانطلاقا من هذه الفكرة، اردت تمثالا يمثل "مريم أم يسوع". ويفيد ان "التمثال من خشب، وقد صُنع في الامارات العربية".

تفصيل مهم آخر. خلال القداس، جلس البابا فرنسيس على كرسي "من صناعة اماراتية"، صُنِع له خصيصا للمناسبة. ويقول الاب غوز ان "مواد محلية استخدمت في صنع الكرسي، بجهود كل الاشخاص الذين شاركوا في هذا العمل وكفاءتهم". ويشير الى ان "هذا الكرسي البابوي سيحفظ في متحف اللوفر بأبو ظبي".

البابا فرنسيس خلال القداس. وبد وراءه جزء من الكرسي (أ ف ب).

أ ف ب


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard