لكل هذه الاعتبارات... أمر نصرالله بخوض معركة إنجاح وزير الصحة

5 شباط 2019 | 15:08

المصدر: "النهار"

نصرالله ووزير الصحة.

كان لافتاً أن يخصص الامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن #نصرالله ثلثَي مضمون إطلالته الاعلامية الاخيرة للحديث عن مستقبل #وزارة_الصحة في عهد وزير مقرب من الحزب، وضرورة ان يتصف عملها لاحقاً بالانتاجية من جهة، وبالنزاهة والشفافية من جهة أخرى، مستعيناً باللغة الأرفع لدى الحزب وهي "المسؤولية الشرعية" التي تحرِّم الاستحواذ على المال العام وتُجرِّم التصرف به وفق أهواء ومقاييس تعارض أوجه الإنفاق الشرعي.والعنصر اللافت في الأمر كان التركيز الاستثنائي على هذا الموضوع (وزارة الصحة)، على نحو من التهيّب والاستعداد بدا معه الحزب كأنه يتسلم للمرة الاولى حقيبة وزارية، علماً ان الحزب كان قد أنهى زهده القسري بالدخول الى الحكومات منذ عام 2004، أي منذ عهد الحكومة الثانية للرئيس الراحل عمر كرامي، وعلماً ايضاً ان الحزب سبق له أن تسلم منذ ذلك الحين حقائب وزارية حساسة وفاعلة ومنتجة مثل وزارة العمل (تولاها المقرب من الحزب الدكتور طراد حمادة)، ومثل وزارة الطاقة (تولاها الوزير محمد فنيش)، فضلاً عن وزارات الصناعة والزراعة والاصلاح الاداري والشباب والرياضة وشؤون مجلس النواب.
وبناء عليه فان السؤال المطروح بالحاح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard