الكشف عن الهوية الحقيقية لحساب البيضة الشهير وإعلانات قريبة قادمة!

5 شباط 2019 | 13:20

المصدر: "نيويورك تايمس"

  • المصدر: "نيويورك تايمس"

البيضة التي شغلت إنستغرام - (موقع نيويورك تايمس)

لم يكن كريس غودفري الشخص الذي يقف وراء حساب "البيضة " الشهير، والذي شغل العالم في الأسابيع القليلة الماضية، وفضل ان يبقى مجهولاً، يعلم ان صورة عادية وبسيطة مثل "البيضة" قد تتغلب بعدد الإعجابات عليها على صورة كايلي جينير الشهيرة لابنتها.

وفي حديث نقلته صحيفة "نيويورك تايمس" مع صديقي غودفري، اللذين يعملان معه" أليسا خان ويلان " و "سي جيه براون" قالا: "هل يمكن أن يكون شيئًا عالميًا وبسيطًا مثل البيضة عظيمًا بما يكفي للتغلب على هذا السجل"؟

بالفعل لقد كان ذلك ممكناً! فبعد تسعة أيام فقط من طرح الفكرة، كسر هذا الرقم القياسي. وكان السيد غودفري قد هزم صورة كايلي جينير، وتحظى صورة البيضة الأصلية على الحساب الأصلي الآن بأكثر من 52 مليون إعجاب.

ولكن لماذا البيضة؟ يوضح غودفري أن "البيضة ليس لها جنس أو عرق أو دين. البيضة هي بيضة، إنها عالمية".

غودفري، هو مبتكر إبداعي للإعلانات يبلغ من العمر 29 عامًا وهو يعمل في شركة Partnership في لندن، وقد اعلن أنه سوف يكشف عن كل شيء بعد مباراة "السوبر بول لكرة القدم الأميركية"، حيث اشترت شبكة هولو 30 ثانية إعلانية خلال مباراة السوبر بول والتي تعد أكبر حدث رياضي في أميركا من حيث عدد المشاهدين.

وستتوجه البيضة في إعلانها قصة حول الصحة العقلية، إذ تقول البيضة في الإعلان: "إن ضغوط وسائل الإعلام الاجتماعية تصل إلي. إذا كنت تعاني أيضاً، تحدث مع شخص ما".

ثم يوجّه الإعلان المشاهدين إلى موقع الويب لمنظمة الصحة النفسية الأميركية غير الربحية. يقول المبدعون إن الصحة العقلية هي الأولى من بين عدة أسباب ستدعمها البيضة.

وقالت ويلان، ان "الناس وقعوا في حب هذه البيضة، والبيضة تريد الاستمرار في نشر رسائل إيجابية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard