اعترافات ملكة جمال فكرت بالانتحار

4 شباط 2019 | 09:36

‎قالت ملكة جمال إنكلترا، أليشا كوي، إنها ألحقت الأذى بنفسها وفكّرت في الانتحار بعدما رأت صوراً صادِمة على موقع إنستاغرام تُركّز على الأنوريكسيا أو فقدان الشهية وتصوّرها بأنها أمرٌ رائع يساعد في الحصول على جسم بمواصفات ممتازة.

‎وذكر موقع "دايلي مايل" أن كوي التي تبلغ الآن التاسعة عشرة من العمر، وهي من منطقة سبينيمور في كاونتي دورهام، تعرّضت للتنمر بلا هوادة في المدرسة لأنها كانت بدينة، ما دفعها إلى الإقلال من الأكل حتى أصبح وزنها 38 كلغ بسن الثالثة عشرة.

‎لكن عندما حاولت البحث عن المساعدة عبر الإنترنت، وقعت على مزيد من الصور المقزّزة التي تُروِّج للأنوريكسيا والأذية الذاتية.

‎وقد أبدت كوي دعمها للنداء الذي وجّهه وزير الصحة مات هانكوك من أجل حظر الصور المؤذية عن مواقع التواصل الاجتماعي. والدعوة التي وجّهها هانكوك جاءت بعدما أقدمت مولي روسل، 14 عاماً، على الانتحار عام 2017، على إثر مشاهدتها صوراً صادمة تُوثّق انتحار أحدهم عبر موقع إنستاغرام الذي اتّهمه والدها بأنه "ساهم في قتلها".

‎وقد روت كوي لموقع "دايلي ميرور": "في غضون أسبوعٍ من مشاهدتي للصور التي تُظهر أشخاصاً يلحقون الأذى بأنفسهم، بدأت أفعل الشيء نفسه. يتعرّض الأولاد لأشياء مروّعة عبر موقع إنستاغرام".

‎وعندما بلغت كوي سن الحادية عشرة، بدأت تأكل كميات قليلة جداً من الطعام، وتَزِن المأكولات التي تتناولها، وتكتفي بالحصول على 300 سعرة حرارية فقط في اليوم عبر تناول خبز التوست وتفاحة فقط.

‎وروت أنها كانت ترمي عشاءها في سلة المهملات، وتقوم بتمارين السكوات أو القرفصاء مئة مرة يومياً، وعندما تراودها رغبةٌ شديدة في تناول أطعمة لذيذة مثل الشوكولا، كانت تمضغها ثم تبصقها.

‎لكنها ظلّت تتعرض للتنمر في المدرسة بعدما أصبحت نحيفة. تقول في هذا الصدد: "تعرضت للتنمّر لأنني كنت بدينة، ثم تعرضت للتنمر لأنني هزيلة. جعلوني أشعر وكأنني مخلوقة غريبة".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard