عون يستحضر "فؤاد شهاب" مغايراً... حكومة العهد لتكريس الأمر الواقع!

3 شباط 2019 | 16:41

المصدر: "النهار"

من اجتماع الحكومة. (دلاتي ونهرا).

تواجه حكومة الرئيس سعد الحريري اختبار صياغة بيانها الوزاري الذي سيحدد ما إذا كانت قادرة على اتخاذ القرارات، علماً أن الأكثرية الممانعة في الحكومة يمكنها الضغط لحسم الكثير من الأمور. وتتوقع مصادر سياسية متابعة أن ينجز البيان خلال مدة شهر، وأن يتضمن قسماً من العناوين الرئيسية التي أدرجت في بيان الحكومة السابقة، خصوصاً في موضوع المقاومة، علماً أن المعلومات تشير إلى أن اللجنة المكلفة الصياغة ستشهد نقاشات حامية حول مسودته، مثل موضوع النأي بالنفس والسلاح وهي بنود خلافية سيسعى الجميع إلى تدوير الزوايا بشأنها، طالما أن هناك قراراً بالسير في الحكومة وإطلاق عملها.

الحلقة التي يمكن أن تشكل عنصراً وازناً في إطلاق عمل الحكومة، تدور حول رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي يدرك أن 9 أشهر من الفراغ والتعطيل قد انسحبت سلباً على عمل الحكومة وقدرتها على اتخاذ القرار، وهو أمر رتب على البلد تكاليف مضاعفة. وستتركز الأنظار على الطريقة التي سيحكم بها عون وترؤسه لجلسات مجلس الوزراء. وبعد ان ينجز البيان الوزاري الذي سيكرس اختلالاً في الموازين، كما كانت الامور قبل التشكيل، ستكون العملية السياسية التي يسعى عون إلى استعادة التحكم بها مستنداً إلى الدور الذي يؤديه رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية جبران باسيل، وعدد من وزراء الممانعة في الحقائب السيادية، وسيكون في مقدمها بعد إطلاق عمل الحكومة ونيلها الثقة، استعادة بعض الصلاحيات كأمر واقع مكرّسة بأعراف وتقاليد جديدة، إلى أن تسمح الظروف بتكريسها قانوناً، طالما أن عون يطمح، وفق المصادر، إلى تحقيق إنجاز في السنوات المتبقية من عهده ببصمات تعيد الاعتبار إلى مشروعه وتسهل استمرار الحكم لتياره السياسي، إلى حد أن بعض المقربين منه ينقلون أنه يطمح إلى أن يسجل سابقات إذا سمحت التوازنات السياسية على النحو الذي حققه فؤاد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard