"التشاوري": مراد هو الممثّل الحصري للقاء في الحكومة

1 شباط 2019 | 17:12

"التشاوري".

عقد #اللقاء_التشاوري للنواب السنّة المستقلين اجتماعاً في دارة الرئيس عمر كرامي في بيروت بحضور جميع اعضائه اضافة الى معالي الوزير حسن مراد الذي تمّ الترحيب به عضواً جديداً.

وتناول المجتمعون تفاصيل الساعات الاخيرة لولادة الحكومة ووضعوا الخطوط العريضة لبرنامج عملهم خلال الفترة المقبلة، وصدر عن المجتمعين بيان أكّدوا فيه أنّ لبنان "وصل بعد تسعة اشهر من التعثّر في انتاج حكومة وحدة وطنية الى حالة من الشلل السياسي والاقتصادي في ظل ازمات متفاقمة بحيث يمكننا القول اليوم ان ولادة الحكومة هي ولادة لأمل جديد في امكانية مواجهة هذه التحدّيات الكبرى متجاوزين الخلافات السياسية والشخصية الضيّقة، عاقدين العزم على بذل اقصى ما يمكن كلٌ من موقعه لاستدراك الوقت المهدور والشروع في خطط انقاذية قصيرة ومتوسطة وطويلة المدى".

وقال "اللقاء" إنّه "يوضح للشعب اللبناني حجْم الانفتاح والمرونة اللّذَيْن ميَّزا مقاربته لعقدة التمثيل وكذلك لكيفية حلّ هذه العقدة بالشكل الذي يذلل العقبات دون الاخذ بمقولة غالب ومغلوب او خاسر ورابح، فالغالب هو الوطن والرابح هو لبنان".

وتابع: "تأسيساً على كل مواقف اللقاء والتي تؤكد على حقه المشروع في التمثيل في حكومة الوحدة الوطنية، وانه لا يجب ان يشكّل اي عقدة تعرقل تشكيل الحكومة اذا صفت النيات، وتأسيساً على المبادرة التي اطلقها فخامة رئيس الجمهورية والتي تعامل معها اللقاء التشاوري بانفتاح كامل عبر القبول بتسمية ممثلٍ للقاء من خارج اعضائه شرط ان يكون ممثلاً حصرياً منتمياً اليه ويلتزم توجّهاته السياسية.

وبناءً على التطورات التي حصلت في الساعات الاخيرة لتسهيل ولادة الحكومة وبالتنسيق الكامل مع حلفائنا الذين دعموا مطلبنا، يعلن اللقاء التشاوري للنواب السنة المستقلين الآتي"

اولاً، لقد صفت النيات فعلا كما اسلفنا ورحّب اللقاء بأن يسمّي فخامة الرئيس احد الاسماء الثلاثة التي طرحها اللقاء، وكانت النتيجة ان فخامته اختار الوزير الصديق حسن مراد.

ثانياً، ان الوزير حسن مراد اعلن صراحة ويعلن اليوم انه ممثل حصري للقاء في الحكومة ويحضر اجتماعاته ويصوّت بناءً على قرار اعضائه.

ثالثاً، يلتزم الوزير مراد بالتوجّهات السياسية للقاء في كل الملفات المطروحة سواءً في السياسة العامة او على طاولة مجلس الوزراء.

رابعاً، باعتبار ان الوزير مراد هو حكماً من حصة الطائفة السنية في الحكومة، وبناءً على المبادلة التي تمت بين فخامة الرئيس ودولة الرئيس، فإننا نثمّن قرار رئيس الجمهورية الذي اصرّ على احترام نتائج الانتخابات النيابية في تمثيل كافة مكوّنات المجلس النيابي التي أفرزتها الانتخابات الاخيرة في حكومة الوحدة الوطنية، فإنه من المنطقي ان يتعاون الوزير مراد مع فخامة الرئيس، ويشارك في تكتّل لبنان القوي كممثلٍ عن اللقاء التشاوري.

خامساً، ان اللقاء التشاوري يعتبر بأن مطلبه الاساسي في تمثيل تيار واسع من الجمهور السني من خارج تيار المستقبل قد تحقق شكلاً ومضموناً وبهذا تكون قد ذهبت الآحادية في تمثيل الطوائف الى غير رجعة، ولكن هذا لا يعني انتصاراً او انكساراً لأحد بل هو تكريس للواقع الديمقراطي الذي افرزته الانتخابات الاخيرة، فضلاً عن التزام اللقاء بمبدأ التضامن الوزاري وبالتالي قيام التعاون مع فخامة الرئيس ودولة الرئيس وكل مكوّنات الحكومة في هذه المرحلة المصيرية التي يواجهها لبنان، لما فيه خير البلاد والعباد.

سادساً، قرر اللقاء ان يكون يوم الاثنين من كل اسبوع موعداً لاجتماعه الاسبوعي الدوري لمتابعة ومواكبة كل الملفات النيابية والحكومية"، وفق البيان. 

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard