الصين في صور فوتوغرافيّة... دعوة مُبطّنة للاكتشاف ومحاولة لترويض الصقر؟

1 شباط 2019 | 16:28

المصدر: "النهار"

الصين في صور فوتوغرافيّة.

ألحان الحكايات المُتقنة الترتيب، دعوة مرئيّة ومُبطّنة لاكتشاف الثقافة اليوميّة، مرتع الطفولة بأحلامها العالقة في جبال المسؤوليّات، نزهات صباحيّة على الدرّاجة الهوائيّة مع البحر الهادئ (بخطورة!) كخلفيّة مينيماليّة وأنيقة لهذا المشهد العابر، راقصات يتمايلن على خشبة المسرح في عرض تقليدي زاخر بالانسيابيّة والأزياء الصارخة بألوانها... ودلال "ساكن" يفيض أنوثة عارفة، توارثُ المهارات والتقاليد المُكلّلة بالأحاسيس... و"من جيل الى جيل تُتداول تلك الحنكة الجذّابة"، معالم أثريّة وأخرى سياحيّة "بعيدة الأغوار" وحده التاريخ يعرف حقيقتها و"خواطرها" العابرة و"نزوات شموخها". طبيعة "شامخة" ومُترامية في جاذبيّتها المهيبة. هي صور فوتوغرافيّة تتحوّل فيها المشاهد اليوميّة لوحات تشكيليّة آثرة، ولمَ لا تنطوي على دعوة مُبطّنة لاكتشاف الثقافة اليوميّة في جمهوريّة الصين الشعبيّة التي يُقال إنها تحرص على إخفاء نبضات القلب المُتسارعة رغبةً منها في الإطلالة على العالم بصفاء "يفرض" التأمّل.وفي المعرض الفوتوغرافي المستمرّ في حرم الأكاديميّة اللبنانيّة للفنون الجميلة، ألبا – جامعة البلمند، حتى غد مساءً، هو المدخل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 74% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard