تحديّات اقتصادية بالجملة أمام الحكومة الجديدة

1 شباط 2019 | 18:41

المصدر: "النهار"

رئيس حكومة لبنان سعد الحريري - (دالاتي ونهرا).

 9 أشهر كانت كفيلة بولادة الحكومة اللبنانية بعد خيبة أمل عاشها اللبنانيون مرتين عند اقتراب تشكيلها سابقاً. ومفاجآت ملأت الشاشات والمواقع الالكترونية تمثلت بإستحداث وزارات جديدة، وتعيين 4 نساء وزيرات، وللمرة الأولى وزيرة للداخلية وليس وزيراً. بعضهم رأى بقعة ضوء في ما حدث، إذ سيحل الكثير من الملفات العالقة، والبعض الآخر لم يلحظ تغيّراً. أما اقتصادياً، فلبنان على حافة الهاوية، وحال المواطن في تراجع، فكيف يمكن مساعدة البلاد على النهوض؟ وما هي التحديات التي تواجه الحكومة؟ وماذا ستفعل لمعالجة هذه التحديات؟من الملفات المالية، إلى الفساد، إلى القضايا التي تمس حياة المواطن اليومية، هل ستكون الحكومة قادرة على تحقيق بعض التقدّم؟ خصوصاً أنّ وكالة موديز للتصنيف الائتماني أشارت إلى أنّ الحكومة اللبنانية الجديدة ستواجه "تحدياً كبيراً" فيما يتعلق بخفض مستويات الدين العام. ويؤكد الخبير الاقتصادي غابي بجاني "بحسب التصريحات والأخبار المتناقلة من الوزراء الجُدد، فإنّ الأولوية ستكون لملف الكهرباء، ومن المتوقع أن تكون الجلسة الثانية فعلية لحل هذا الملف. وتبقى التمنيات أن يكون هذا الكلام صحيحاً، إذ إنّ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard