غوايدو يستبعد وقوع حرب أهليّة في فنزويلا

31 كانون الثاني 2019 | 15:51

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قوات امن فنزويلية في مواجهة متظاهرين ضد مادورو في كراكاس (أ ف ب).

استبعد #خوان_غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا بالوكالة لـ#فنزويلا، في مقابلة معه نشرت اليوم، فرضية اندلاع حرب أهلية في بلاده، مؤكدا أن أغلبية ساحقة من مواطنيه تؤيد رحيل الرئيس #نيكولاس_مادورو.

وقال رئيس الجمعية الوطنية الفنزويلية في مقابلة مع صحيفة "البايس" الاسبانية: "في فنزويلا خطر اندلاع حرب أهلية غير قائم، خلافا لما يريد البعض الاعتقاد به أو الإيحاء به. لماذا؟ لأن تسعين بالمئة من السكان يريدون تغييرا".

إلا أن غوايدو حذّر من "خطر حصول عنف" من قبل "مادورو ونظامه" الذي يستخدم القوات الخاصة للشرطة "والقوات شبه العسكرية". وقال إنهم "قتلوا عشرات الشباب خلال أسبوع. أكثر من 140 عام 2017".

وانتهز رئيس البرلمان الفرصة ليوجه نداء جديدا إلى القوات المسلحة الفنزويلية لعدم الاعتراف بمادورو رئيسا.

وقال في المقابلة ذاتها: "انني واثق من أنه في لحظة ما (...) سينتهي الأمر بتعبير الجيش جماعيا عن استيائه، وانتهازه هذه الفرصة ليقف في صف الدستور، وليس فقط لأننا نعرض العفو وضمانات".

من جهة أخرى، وخلال لقاء مع متعهدين وصحافيين في مدريد، دعا أحد قادة المعارضة الفنزويلية انطونيو ليديزما رئيس بلدية كراكاس السابق، اسبانيا إلى الاعتراف بغوايدو "اليوم"، ودعم العقوبات الجديدة على بعض أعضاء نظام مادورو.

واستبعد رئيس بلدية كراكاس السابق الذي يقيم في مدريد منذ أكثر من عام، الفكرة التي تدافع عنها اسبانيا بتشكيل مجموعة عمل لتسهيل خروج من الأزمة في فنزويلا.

وقال المعارض الذي كان ينتمي إلى تيار تشافيز في الماضي إن "مجموعة اتصال ليست سوى حوار مخفي يتيح لمادورو التقاط الأنفاس". وأضاف: "إذا أردنا تشكيل مجموعة عمل، فذلك يجب أن يتم بهدف تحديد كيفية مغادرة مادورو السلطة".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard