الولايات المتّحدة "تجمّدت" شمالاً من شدّة الصقيع: كتلة هواء قطبيّة "غير مسبوقة"

31 كانون الثاني 2019 | 15:25

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ثلج غزير في مانهاتن (أ ف ب).

تجتاح #الولايات_المتحدة منذ الأربعاء موجة #صقيع، وتضربها رياح شديدة البرودة مصدرها القطب الشمالي، ما حمل السلطات على اتخاذ تدابير عاجلة لحماية السكان الأكثر تأثرا بالبرد.

وذكر مركز الأرصاد الجوية أن "كتلة الهواء القطبية غير المسبوقة" ستؤدي إلى درجات متدنية جدا تراوح من 34 الى 51 درجة مئوية تحت الصفر في السهول الشمالية ومنطقة البحيرات الكبرى وأعالي المناطق وسط غرب الولايات المتحدة.

في شمال غرب مينيسوتا، انخفضت درجات الحرارة إلى 40 درجة مئوية تحت الصفر عند الساعة  06,00 صباحا في مدينة مانومن الصغيرة.

وأصدرت سلطات إيلينوي وويسكونسن وميشيغن إنذارات ليوم الأربعاء الذي كان يفترض أن يكون النهار الأشد برودة، وسيؤثر على 60 مليون نسمة.

في شيكاغو ثالث مدن البلاد التي أطلق عليها اسم "مدينة الرياح"، وصلت درجات الحرارة صباحا إلى 30 درجة مئوية تحت الصفر، و26 تحت الصفر بعد الظهر.

وقال رئيس بلدية شيكاغو رام إيمانويل، خلال مؤتمر صحافي مساء الأربعاء: "نواجه موجة صقيع تاريخية بالتأكيد". وأضاف: "درجات الحرارة المتدنية تهدد الأرواح، وعلينا التصرف في ضوء ذلك".

وتابع: "هناك برد، وهناك صقيع! الصقيع موجة خطيرة من البرد الشديد".

وقد غطى الجليد ايضا قنوات المدينة وضفاف بحيرة ميشيغن تحت شمس حارقة.

وقال ليون جيلبرت (31 عاما)، وعامل في مقهى وسط المدينة المقفر، لـ"فرانس برس": "أشعر كأنني قطعة جليد. لم أعد أشعر بجلدي".

وللاحتماء من الرياح الباردة، خرج السكان من منازلهم وهم يغطون أعينهم بأقنعة تزلج.

بأمر من حاكمة ميشيغن غريتشن ويتمر، ستبقى إدارات الولاية مقفلة حتى الجمعة. وطلب من الموظفين غير الأساسيين ملازمة منازلهم. كذلك، أغلقت المدارس، إذ يتوقع أن تراوح درجات الحرارة الخميس من 30 الى 40 درجة مئوية تحت الصفر، وفقا لمركز الأرصاد الجوية.

وتسبب الهواء القطبي الذي يتجه إلى الساحل الشمالي للبلاد، بمصرع خمسة أشخاص على الأقل، وفقا للإعلام، وايضا باضطرابات.

وعمد موظفو السكك الحديد في شيكاغو إلى تدفئة قضبان السكك الحديد كي لا تتجمد وتتوقف حركة القطارات.

وذكرت شركة "ميترا إليكتريك" للنقل أن كل القطارات التي تسير في المدن كانت متوقفة صباح الأربعاء و"حتى إشعار آخر".

ونقلت الصحف عن متحدثة باسم الشركة قولها "اننا سجلنا مشاكل عدة مع كابلات التغذية، خصوصا بسبب تقلص المعدن من جراء الأحوال الجوية الشديدة البرودة".

وتأثرت أيضا حركة الملاحة الجوية، وألغيت أكثر من 2500 رحلة داخلية من الولايات المتحدة واليها، ما أرغم المسافرين على مواجهة البرد ليوم إضافي على الأقل.

وقال براندن روبنسن الذي إضطر الى البقاء ليوم إضافي في فندق وسط شيكاغو: "سأبقى إلى أن أتمكن من السفر، لأن كل الرحلات ألغيت".

وأطلقت البلدية على "تويتر" عبارة: "لازموا منازلكم الدافئة" لثني السكان عن الخروج.

وتم فتح أكثر من 270 "مراكز تدفئة" في مبان فيدرالية ومراكز إجتماعية ومكتبات، وحتى دوائر شرطة، للأشخاص المحتاجين إلى مكان دافىء، خصوصا مشردي المدينة، وعددهم 16 ألفا.

وقدمت مؤسسة "ليفت" لاستئجار سيارة مع سائق خدمة بـ15 دولارا لنقل زبائنها الراغبين في الوصول إلى هذه المراكز والاحتماء من البرد.

نيويورك (أ ف ب).

مياه بحيرة ميشيغن تجمدت مع انخفاض درجات الحرارة (أ ف ب).

في مينيابوليس وسانت بول، كان يفترض أن تبقى ملاجىء عدة مفتوجة على مدار الساعة.

وعلق جهاز البريد الأميركي، المعروف بالتزامه توزيع البريد مهما كانت الأحوال الجوية، عمله في أنحاء من انديانا وميشيغن وايلينوي واوهايو وداكوتا ونبراسكا.

ويتوقع أن تتحسن الأحوال الجوية في نهاية الأسبوع، في حين تتجه موجة البرد إلى الساحل الشرقي للولايات المتحدة. ويتوقع إنخفاض درجات الحرارة وتساقط الثلوج في بنسلفانيا وماين.

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard