مصرف لبنان يصدر تعميمه... 200 مليون دولار لن تكفي لتغطية طلبات جديدة!

30 كانون الثاني 2019 | 18:53

المصدر: "النهار"

بيروت. (أ ف ب).

انتظر المواطنون أشهراً طويلة لصدور تعميم من مصرف لبنان بوضع رزمة جديدة من الأموال لدعم القروض السكنية التي شكّلت أزمة نفاد موازنتها للعام 2017 و2018 أزمة كبيرة بالنسبة إلى العديد من المواطنين اللبنانيين.

كما كان متوقعاً، أصدر مصرف لبنان تعميماً جديداً حمل الرقم 515 موجَّهاً للمصارف والمؤسسات المالية، متعلقاً بالتسهيلات الممكن أن يمنحها مصرف لبنان لها، أي بمعنى آخر، الدعم المقدّم من مصرف لبنان للقروض السكنية وغير السكنية.

لحظ التعميم العديد من الإجراءات المتعلقة بالقروض المدعومة، منها الإنتاجية والسكنية وغير السكنية. وفي التفاصيل، حدّد مصرف لبنان سقف القرض الذي يمكن للفرد الحصول عليه لتملّك أول مسكن له، بقيمة 450 مليون ليرة للوحدة السكنية، على أن يكون القرض بالليرة اللبنانية، وفي ما يخص المغتربين، حدّد السقف بقيمة 600 ألف دولار.
لا يتجاوز القرض السكني الممنوح للمغترب اللبناني 600 ألف دولار، شرط أن لا يحصل المقترض على أي تسهيلات مصرفية أخرى لتغطية قيمة الوحدة السكنية، ولكن يمكن لهذا المقترض زيادة قيمة القرض لمرة واحدة في ما يخص الوحدة السكنية قيد الإنجاز، وذلك ضمن الحدّ الأقصى للقرض أي 600 ألف دولار.
وفي ما يتعلق بالشروط التي وضعها مصرف لبنان، اعتبر التعميم أن الشروط مرتبطة بالبروتوكولات الموقّعة مع الجهات المعنية، أي مصرف الإسكان والمؤسسة العامة للإسكان، والمصارف، والإسكان العسكري. ويقتضي أن تكون القروض السكنية ممنوحة لشراء أو بناء مسكن في لبنان لمرة واحدة، شرط أن يكون هذا المسكن مقرّ الإقامة الرئيسي للمواطن اللبناني أو المغترب.
كما لحظ التعميم أن مصرف لبنان وضع مبلغ 790 مليار ليرة لدعم القروض...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard