التلوّث والسرطان في لبنان... ارتفاع عدد الإصابات بالمرض في مناطق منكوبة! #ما_تخاف_منو

4 شباط 2019 | 13:12

المصدر: "النهار"

انفوغرافيك خاصة بـ"النهار". (مصدر المعلومات: منظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة).

بات شبه مؤكد أن ازدياد حالات السرطان لم يعد مرتبطاً بعامل وراثي او اسباب غير معروفة فقط، وهذه الحالة فرضت تأهباً دولياً من مختلف الجهات وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية، وبات معلوماً أيضاً ان عوامل أخرى ومسببات مباشرة وغير مباشرة تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان. نحن في زمن "السرطان"، هذا الخبيث أصبح موجوداً في كل مكان، والتصدّي له يفرض علينا البحث في أسبابه بغية طرح حلول واستراتيجيات لمواجهته والحدّ من انتشاره والأهم كيفية الوقاية منه.في جولة سريعة على اكثر المناطق تلوثاً، نستعرض تأثير التلوث البيئي والصناعي وحرق النفايات على صحة المواطن وارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان، لاسيما في سرطان الرئة. نهر الليطانييشكل نهر الليطاني الخزان المائي الأكبر للبنان، فيمتد طوله على 170 كيلومتراً، ويشكّل حوضه خمس مساحة لبنان، إلا أن تلك النعمة تحولت مع مرور السنين إلى نقمة بسبب التعديات عليه من قبل المعامل ومياه الصرف الصحي، ليتحول مع مرور السنين إلى سبب رئيسي للموت في البلدات البقاعية.
تحركات قضائية وإقفال معامل، وتحذيرات ومقاطع فيديو انشترت في الفترة الأخيرة، سلطت الضوء على الكوارث البيئية التي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard