"باطل خبر عاطل": 10 سنوات ولا تكريم لـ أبو عبد البيروتي والرياشي يلبي النداء

28 كانون الثاني 2019 | 19:10

المصدر: "النهار"

يحسب البعض أن شخصية أبو العبد خيالية، فيما الحقيقة أن من لا يعرف أبو عبد البيروتي، لم يقرأ في التاريخ المجتمعي لبيروت. ومن يعرفه يرى حاجة الآن إلى شخصية شيخ الحارة الحكواتي والقبضاي بأخلاقه الذي اشتهر بحلّ المشاكل الانسانية. أفلح في التأثير على "الريّس" الرئيس فؤاد شهاب الذي قال إنه ذكّره بأبيه وأجداده. يسأل الراحل أحمد خليفة (أبو عبد البيروتي) في إحدى المقابلات: "أبو العبد لا يسمح لجاره أن ينام جائعاً، لازم هالشخصية تروح؟ طبعاً لا لأنها تراث". ‏صاحب تعبير "إيش يا خال" هو نقيب متقاعد في فوج الاطفاء. لازم مركز إطفاء الملعب البلدي في منطقة الطريق الجديدة إبان الاجتياح الاسرائيلي في العام 1982، فكان اقتفاء أثره يتم عبر الصليب الأحمر لمعرفة اي جديد عنه. هو الحكواتي الذي أطلّ للمرة الأولى على شاشة تلفزيون لبنان مرتدياً قمبازه وطربوشه الأحمر ‏وحاملاً خيزرانته مع شاربين مقوسين صعوداً ونرجيلة "النكهة او العجمي" التي كانت تلازم حضوره في أي مقهى يرتاده.‏ صورته مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري أنعشت النفس البيروتي يوم تسلم من أبو العبد مفاتيح مدينة بيروت مع أول حكومة لبنانية للحريري.منذ ثلاث سنوات،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard