اتّهام رئاسة الجامعة اللبنانية بتعيينات تُقصي المسيحيين... أيوب لـ"النهار": لا نستهدف أي طائفة

27 كانون الثاني 2019 | 15:44

المصدر: "النهار"

  • فرج عبجي
  • المصدر: "النهار"

"أحبّ الجامعة اللبنانية" ("فايسبوك").

يشكو عدد كبير من الجسم التعليمي في الجامعة اللبنانية من اختلال خطر يهدد هذا الصرح الأكاديمي منذ تولّي الدكتور فؤاد أيوب رئاستها إثر تعيينه في مجلس الوزراء. ويتهم بعض الدكاترة أيوب "بتنفيذ أجندة سياسية واضحة هدفها تهميش الوجود المسيحي في الجامعة اللبنانية على حساب تعزيز وجود الطائفة الشيعية". الا ان أيوب يردّ على المشككين بتعييناته قائلاً انها "تطابق قوانين الجامعة وتصب جميعها في مصلحة وحدتها والحفاظ على استقلالها".مخالفات في التعيينات
وتصف مصادر في الجسم التعليمي للجامعة الخلل الحاصل بـ"الفاضح في ملف التفرّغ الذي عمل عليه أيوب، من دون الأخذ في الاعتبار المعايير العلمية والكفاية، فأعطى الشيعة نقاطاً إضافية تحت ستار "المستثنون من التفرّغ"، وهو تعبير لا يجد له أي أساس قانوني، فبات الملف مكوناً من 65 في المئة من الأساتذة الشيعة و35 في المئة من بقية الطوائف (18 في المئة مسيحيون)".
وتضيف المصادر لـ"النهار" ان "أعداد المسيحيين المتعاقدين والمرشحين للتفرّغ تراجعت كنتيجة حتمية لسيطرة غالبية من مديري الفروع الطيّعين بين يدَي أيوب لاستبعاد العناصر المسيحية التي تتقدم بطلبات للتعاقد مع الجامعة....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard