بسبب سقطاتهم على الهواء... إعلاميون صدرت ضدهم أحكام بالحبس

23 كانون الثاني 2019 | 11:05

المصدر: "النهار"

الغيطي وريهام وعكاشة.

تلقّى الإعلامي المصري محمد الغيطي، صدمة قوية بعدما قضت محكمة جنح 6 أكتوبر، بحبسه سنة مع الشغل، وتغريمه 3 آلاف جنيه ومراقبة لمدة سنة، بسبب حلقة من برنامجه استضاف فيها شاباً شاذاً جنسياً، ليتهم "بالترويج للفجور والشذوذ وازدراء الأديان"، بعدما لوّح خلال الحلقة "بالإغراءات المالية نتيجة ممارسة الشذوذ الجنسي والمكاسب التي تحققت جراء ذلك".

الغيطي لم يكن أول الإعلاميين المصريين الذين صدرت ضدهم أحكام بالحبس، حيث ضمت القائمة الإعلامي خيري رمضان الذي صدر ضده حكم في آذار العام 2018 بحبسه 4 أيام احتياطياً على ذمة التحقيقات التي تجرى معه بمعرفة النيابة، في قضية اتهامه بنشر أخبار ومعلومات من شأنها الإساءة إلى جهاز الشرطة والعاملين به، وذلك في ضوء البلاغ المقدم ضده بهذا الشأن من وزارة الداخلية.

الإعلامية ريهام سعيد صدر ضدها حكم بالحبس 6 أشهر وغرامة 10 آلاف جنيه، من محكمة جنح الجيزة، لاتهامها بالسب والقذف في القضية التي عرفت إعلاميا بـ"فتاة المول"، كما صدر ضدها حكم آخر في القضية عينها بالحبس سنة لاتهامها بالاعتداء على الحياة الشخصية وكفالة 15 ألف جنيه، وذلك عقب نشرها صوراً شخصية للفتاة سمية عبيد الشهيرة بـ"فتاة المول"، في برنامجها بعدما استولى عليها أحد العاملين في البرنامج من هاتف الفتاة من دون علمها، كما هددتها بنشر صور أخرى لها.

الإعلامي أحمد موسى انضم إلى قائمة إعلاميين صدرت ضدهم أحكام بالحبس، حيث قضت محكمة جنح مدينة نصر، بحبسه 6 أشهر، وكفالة 5 آلاف جنيه لإيقاف التنفيذ، بتهمة إذاعة مكالمات هاتفية مسربة حصل عليها بشكل غير قانوني، حيث أذاع تسريبات تتضمن مكالمات هاتفية بين رئيس أركان الجيش السابق الفريق سامي عنان، ونائب الرئيس المصري السابق محمد البرادعي، والناشط السياسي ممدوح حمزة في أثناء ثورة 25 يناير 2011، كما صدرت ضده أحكام في قضايا سب وقذف لبعض الشخصيات العامة والمشاهير من بينهم الفنان عمرو واكد والمستشار هشام جنينة وأسامة الغزالي حرب.

الإعلامي توفيق عكاشة واجه أحكاماً عدة السجن بسبب قضايا سب وقذف، حيث صدر ضده حكم العام 2013، بالحبس 6 أشهر في قضية سب وقذف طليقته الإعلامية رضا الكرداوي، إضافة إلى دعاوى سب وقذف لرجل الأعمال أحمد أبوهشيمة، والإعلامي خالد صلاح.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard