خروج العرب مستمر... البحرين تودّع كأس آسيا

22 كانون الثاني 2019 | 18:53

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

لاعبو كوريا الجنوبية (أ ف ب).

أحرج #المنتخب_البحريني نظيره الكوري الجنوبي، وصيف النسخة الماضية، وجره إلى وقت ممدد، قبل أن يخسر أمامه 1-2، في استاد راشد في دبي، ضمن دور الـ16 لـ #كأس_آسيا 2019 في كرة القدم.

سجل للفائز هوانغ هي-تشان (41) وكيم جين-سو (107) وللخاسر محمد الرميحي (77)، لتبلغ كوريا الجنوبية ربع النهائي للمرة السابعة توالياً.

وكان لقاء اليوم الثالث بين المنتخبين في كأس آسيا، والمفارقة ان مواجهاتهما جميعها انتهت بالنتيجة نفسها 2-1، حين فازت البحرين في نسخة 2007 وثأرت كوريا الجنوبية في 2011.

وأكد منتخب البحرين، من خلال عرضه القوي وجعل المباراة معقدة جداً على كوريا الجنوبية أحد المنتخبات المرشحة لاحراز اللقب، مدى التوازن الذي يفرضه عندما يلعب أمام "محاربي التايغوك"، حيث التقى المنتخبان سابقا خمس مرات في تصفيات كأس اسيا والنهائيات وتصفيات كأس العالم، فتبادلا الفوز مرتين لكل منهما مقابل تعادل وحيد.

ولعب مدرب البحرين التشيكي ميروسلاف سكوب من دون تحفظ، وهدد لاعبوه مرمى كوريا الجنوبية مبكراً بتسديدة قوية من محمد مرهون ذهبت إلى جانب القائم (4).

ولعب "الاحمر" بتنظيم عالٍ وبضغط على لاعبي وسط كوريا الجنوبية، ومع ذلك وجد نجم توتنهام الانكليزي سون هيونغ- مين بعض المساحات لصنع الفرص الخطرة، حيث مرر الى هوانغ اوي جو والذي كاد ينفرد ويسجل لولا تدخل سيد علوي حارس مرمى البحرين (32).

وترك سون بصمة في كرة هدف الافتتاح لكوريا الجنوبية، عندما مرر كرة رائعة الى الظهير لي يونغ، الذي أرسل عرضية ابعدها سيد علوي لكنها ارتدت امام هوانغ هي تشان الذي لم يجد صعوبة في ايداعها الشباك (43).

وكانت كوريا الجنوبية قريبة من تعزيز النتيجة بهدف ثان بعد تسديدة من هوانغ اوي جو ابعدها المدافع وليد الحيام، قبل ان تشكل خطرا على مرمى علوي (49).

وازدادت ثقة البحرين مع مرور الوقت وبدأت تبادل كوريا الجنوبية الخطورة، وسدد سيد ضياء سعيد ابعدها كيم ماي جاي برأسه، علت العارضة وكادت الكرة تدخل شباك الحارس كيم سيونغ- سيو (69).

وسدد جمال راشد كرة بعيدة قوية، طار لها كيم سيونغ وابعدها ببراعة الى ركنية (70).

واستثمرت البحرين ضغطها بادراك التعادل، بعد تسديدة من البديل مهدي الحميدان أبعدها المدافع تشول هونغ، وتهيأت أمام الرميحي، الذي سددها في الشباك (77).

وهذا الهدف الاول الذي يدخل شباك كوريا الجنوبية، بعدما حافظت على نظافة شباكها في المباريات الثلاث خلال الدور الاول.

وكاد وليد الحيام يتسبب في خسارة منتخبه في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل من ضائع للوقت الاصلي، عندما حاول تمرير الكرة الى حارس مرماه علوي، لكنها كانت قصيرة، خطفها هوانغ جو وانفرد وسدد برعونة الى جانب القائم.

وكانت كوريا الجنوبية الاخطر في الشوطين الاضافيين، حيث سجلت هدف الفوز عبر رأسية المدافع كيم جين-سو، الذي استفاد من عرضية (107)، وكادت تضيف الهدف الثالث، لكن تسديدة البديل جو سي-جونغ اصابت القائم (108).

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard