بوتين يستقبل الرئيس الصيني وسط تصاعد الخلاف حول جزر الكوريل

22 كانون الثاني 2019 | 10:31

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

بوتين (ا ب).

يستقبل الرئيس الروسي #فلاديمير_بوتين في #موسكو رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي لبحث مسألة جزر الكوريل المتنازع عليها بين البلدين، في مفاوضات رأى الطرفان أنها "غير سهلة".

وضم الاتحاد السوفياتي هذه الجزر البركانية الأربع المعروفة بـ"كوريل الجنوبية" في روسيا و"أراضي الشمال" في اليابان عند انتهاء الحرب العالمية الثانية، وتطالب بها طوكيو منذ ذلك الحين.

وحال هذا الخلاف حتى الآن دون توقيع معادة سلام بين البلدين، ولو أنهما عاودا العلاقات الدبلوماسية بينهما في 1956.

وقال آبي للصحافيين قبل مغادرته إلى موسكو إن "المفاوضات مع روسيا شكلت تحديا طوال أكثر من سبعين عاما منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وهذا التحدي لم يكن يوما سهلا".

وأعلن المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف الإثنين "كان الرئيس الروسي يقول منذ البداية إن توقيع معاهدة سلام مع اليابان عملية تتطلب فترة طويلة من الزمن".

وتابع "نعتزم بذل كل ما في وسعنا للحد من هذه الفترة وتقليصها قدر المستطاع. لكن لا بد من أن نفهم أنه من المستحيل بكل بساطة تقليصها إلى ما لا نهاية وتسوية المسألة في دقيقة".

وما أجّج التوتّر بين موسكو وطوكيو بصورة خاصة تصريح لشينزو آبي في كلمته بمناسبة رأس السنة، تحدث فيه عن ضرورة مساعدة سكان جزر الكوريل الروس على "تفهم وتقبل واقع أن السيادة على أراضيهم ستتبدّل".

وأثار هذا التصريح غضب موسكو التي استدعت سفير اليابان متهمة طوكيو بـ"تحوير" مضمون الاتفاقات بين بوتين وآبي والسعي "لفرض السيناريو الخاص بها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard