لمقاومة الإنفلونزا... علماء ينتجون دجاجاً معدلاً جينياً

22 كانون الثاني 2019 | 11:10

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

تعديل جيني للدجاج.

في خطوة متقدمة، يطور علماء بريطانيون دجاجاً معدلاً جينياً ومصمماً ليقاوم بصورة كاملة الإنفلونزا، في نهج جديد لمحاولة منع ظهور وباء بشري مميت.

تعديل جيني يقاوم الانفلونزافي هذا السياق، أشارت أستاذة علم الفيروسات في كلية "إمبريال كوليدج" لندن والرئيسة المشاركة للمشروع ويندي باركلاي، أنّه "من المقرر أن يفقس أول جيل من الدجاج المعدل الجينات في وقت لاحق من العام الجاري في معهد روزلين بجامعة إدنبره في اسكوتلندا".

وقالت إن "الفكرة تكمن في إنتاج دواجن لا يمكن أن تصاب بالإنفلونزا وتشكل عازلاً بين الطيور البرية والبشر".

وتم تعديل الحمض النووي (دي.إن.إيه) للطيور باستخدام تقنية جديدة لتعديل الجينات معروفة باسم "كريسبر". وفي هذه الحالة فإن "التعديلات" تتم لإزالة جزء من البروتين يعتمد عليه فيروس الإنفلونزا عادة، مما يجعل الدجاج مقاوماً بصورة كاملة للإنفلونزا.

عملية الانتقال تدريجيةعلى خط مواز، أشار متخصصون في الصحة والأمراض المعدية في العالم إلى خطر حدوث وباء إنفلونزا بشري باعتباره أحد مخاوفهم الكبرى. وكان قتل وباء الإنفلونزا الإسبانية التاريخي في عام 1918 نحو 50 مليون شخص.

ويبقى الهاجس الأكبر أن تنتقل سلالة فتاكة من أنفلونزا الطيور من الطيور البرية عبر الدواجن إلى البشر ثم تتحول إلى وباء يحمله الهواء ويمكنه من الانتقال بسهولة بين البشر.

وقالت باركلاي: إذا استطعنا منع فيروس الإنفلونزا من الانتقال من الطيور البرية إلى الدجاج، فسوف نوقف الوباء القادم من مصدره"، مضيفةً أنّ إحدى العقبات الكبرى في طريق هذا النهج هي مخاوف منتجي الدواجن في ما يتعلق بالقبول العام.

وأوضحت: "يأكل الناس الطعام من حيوانات المزارع التي خضعت لتعديلات عبر عقود من التهجين التقليدي، لكن ربما يقلقون من أكل طعام معدل جينياً".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard