القاضي ابرهيم لـ"النهار": أمطار العاصفة نظّفت الليطاني... وهذا ما قطعته التحقيقات في ملفه

21 كانون الثاني 2019 | 17:59

المصدر: "النهار"

النفايات في مجرى الليطاني "النهار"

ملفات بالجملة قيد التشريح أمام النائب العام المالي القاضي علي ابرهيم. وكلها من الوزن الثقيل. ولو جرت معالجة أسبابها ومراقبتها من الدولة، لما كان ديوانه غرق في هذا النوع والكم من ملفات الطوفانات والتعدي على الملكية العامة وإهدار المال العام.جميع هذه القضايا تجري في توازٍ، وإن كان الفاصل الزمني لبدئها أياماً معدودة، وبعضها بلغ الفاصل بينها أسابيع كحال ملف الليطاني.
في البدء كان ملف نهر الليطاني والتعدي على حرمه على طول امتداده على نحو لا يمكن للعقل تصور الضرر الذي يمكن أن تقترفه يد الإنسان التي أمعنت تشويها في حرمته. فأين أصبح التحقيق القضائي في هذه القضية؟
عند الكلام عن استماع القاضي إبرهيم إلى رؤساء بلديات، وهو الأمر الذي حصل على التوالي وتلاحق في جلسات عدة في الأيام الخوالي، تتبادر إلى الذهن معضلة الصرف الصحي ورفع ضررها عن النهر، وكذلك النفايات التي تأتت من المصانع والمعامل.
كان رؤساء البلديات تعهدوا بتنفيذ حل موقت للصرف الصحي رفعاً للضرر عن النهر، من طريق حفر بؤر أو يتفق عدد من البلديات على إنشاء محطة تكرير للمياه الآسنة لوضع حد لهذا الضرر ورفع الأذى عن أهلهم ومواطنيهم في كل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard