زحمة خانقة... الثلج نعمة تتحوّل في لبنان نقمة! (صور)

21 كانون الثاني 2019 | 13:49

المصدر: "النهار"

الثلج نعمة.

لم يجد اللبنانيون ومحبو الثلج فرصة سانحة أمامهم للتمتّع بثلج هذا العام الا أمس، حيث سطعت الشمس بعد العاصفة، وكان يوم عطلة، فشدّ الجميع الرحال الى القمم والاعالي التي ضجت في أقل من ساعة بعد الشروق بحركة لم تعهدها من قبل، إن في الأرز، أو في إهدن، وتنورين، وحدث الجبة، او في الضنية وجرود عكار، حتى غدت المناطق كلها، كأنّها تعيش "أحلى أيام" المهرجانات الصيفية.

لكن حساب حقل المتوجهين الى الجرود لم يطابق حساب بيدرهم، واذا بالجليد الذي تشكّل باكرا ينغّص عليهم فرحتهم، ما استدعى هروبهم في وقت واحد قبل حلول الظلام، فكانت الكارثة طوابير من السيارات في زحمة خانقة، إلى سائقين لا يتقنون القيادة على الجليد، ما حمل الكثيرين على "الكفر" بالثلج ونعمته.

الحال هذه عاشتها اكثر من غيرها مناطق جرد الضنيه، ما ابقى الناس في سياراتهم ساعات طويلة، وكانت "فشة خلقهم "وسائل التواصل الاجتماعي حيث افرغوا ما في جعابهم وقلوبهم بعد المعاناة الطويلة.



المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard