نفايات كفرصير تلوّث الليطاني... ما مصير المكب؟

20 كانون الثاني 2019 | 19:59

المصدر: "النهار"

  • ندى أيوب
  • المصدر: "النهار"

نفايات كفرصير تلوّث نهر الليطاني.

في إطار متابعة قضية تلّوث نهر الليطاني لغير سبب في حوضيه الأعلى والأدنى، تبرز مشكلة مكبات النفايات المقامة على ضفاف النهر في عدد من البلدات، ومنها بلدة كفرصير الجنوبية. فعلى بعد أمتار من النهر مكب يجاوره منذ لا يقل عن سبع سنوات. وتظهر مشاهد الأشغال وتغيير معالم الأرض الطبيعية أنه ليس عشوائياً. أكوام النفايات تصب عصارتها وبعضها الآخر تحملها الأمطار الى النهر، مما يتسبب بتلوث مياه الري والشفة على نحو يخالف أحكام قانون المياه وقانون الادارة المتكاملة للنفايات الصلبة. وبين مطالبة المصلحة الوطنية لنهر الليطاني المتكررة بإقفال المكب، وتحرّك محافظ النبطية محمود المولى، كانت لا تزال النفايات تُرمى في المكب حتى مساء الخميس 17 الشهر الحالي بحسب المصلحة. وفي حين يتحدّث أحد أعضاء لجنة بلدية كفرصير عن مهلة 15 يوماً منحهم اياها المولى يعتبر الأخير ان "لغطاً ما حدث". فما هو واقع الحال اليوم وهل تنجح المصلحة في ابعاد النفايات عن ضفاف الليطاني؟لا تكتفي المصلحة الوطنية لنهر الليطاني بطلب إقفال مكب كفرصير وحسب بل بنقل النفايات الى أماكن بعيدة عن ضفاف النهر وعلى عاتق البلدية التي يتولى المولى شؤونها...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard