أبو الغيط: لم ينضج الموقف من سوريا بعد... باسيل: انعقاد القمة نجاح للبنان وللعرب

18 كانون الثاني 2019 | 20:02

عقد الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل مؤتمرا صحافيا مشتركا في فندق فينيسيا بعد انتها الجلسة الافتتاحية للاجتماع المشترك لوزراء الخارجية والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية لاتنموية:الاقتصادية والاجتماعية في دورتها الرابعة.

وأوضح باسيل أنّ الهدف من القمة الاقتصادية ليس مساعدة لبنان اقتصادياً وتقديم الدعم له بل مناقشة المشاكل المشتركة بين العرب، مشيرًا إلى أنّ لبنان يستضيف وينظم والدعوة للجامعة العربية.

وقال إنّ "ما يهمنا انها عقدت في بيروت على الرغم من كل ما جرى لعرقلتها، القمة عقدت وهذا نجاح للبنان وللعرب".

وأكّد باسيل في مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أنّ موضوع المشاركة ومستواها حق لكل دولة لا نعلّق عليه، مضيفًا: "اتفهّم ان يبادر اي رئيس دولة الى فعل ما فعل. لبنان يتحمّل مسؤولية، والخطأ الذي ارتكب هو في حق لبنان كدولة".

واعتبر أنّه لا يمكن ان نشارك في مؤتمر اقتصادي اجتماعي عربي ونغفل ازمة النازحين، مشدّدًا على أنّنا سندفع داخليًا وخارجيًا باتجاه تكوين توافق لعودة سوريا الى الجامعة العربية.

ورأى باسيل أنّ لا احد يستطيع ان يمنع اللبنانيين من المشاركة في اعادة اعمار سوريا.

بدوره قال أبو الغيط: " لقد شاركت اليوم في احد الاجتماعات الجيدة جدا والتي اتسمت بالموضوعية والسرعة واقرار كل القرارات التي بحثت على مستوى المندوبين الدائمين. هذه القمة التنموية الاقتصادية والاجتماعية لها حوالي 29 مشروع قرار او بند، تم اقرارها بالكامل ورفعها الى القمة سواء البنود الاقتصادية او الاجتماعية".

وختم: " الملحوظة الاساسية انه لم يكن هناك أي خلافات حادة او صعوبة في اقرار هذه القرارات، وأعتقد أن الرئاسة واسلوب ادارتها والضيافة الكريمة للبنان ووضوح المقصد ادى الى ان نرفع للقمة قرارات جيدة للغاية في المجالات الاقتصادية والاجتماعية كافة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard