هجوم منبج: أميركا تعلن أسماء 3 جنود قتلى ورتبهم

18 كانون الثاني 2019 | 20:00

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

جنود اميركيون طوقوا موقع الانفجار في منبج في 16 ك2 2019 (أ ف ب).

قال #مسؤولون_أميركيون اليوم إن جندية من البحرية الأميركية وجندي سابق في القوات الخاصة بالبحرية هما بين أربعة أميركيين قتلوا في تفجير انتحاري وقع هذا الأسبوع في شمال #سوريا.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية في بيان أسماء ثلاثة من القتلى الذين سقطوا في هجوم الأربعاء في منبج، ورتبهم. لكنها لم تعلن اسم القتيل الرابع، وهو متعاقد يعمل في شركة خاصة.

والهجوم الذي وقع في #منبج هو الأكبر من حيث عدد القتلى الذي تتعرض له القوات الأميركية في سوريا، على ما يبدو، منذ انتشرت هناك عام 2015. ووقع الهجوم في بلدة يسيطر عليها فصيل متحالف مع القوات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة.

وقال مصدران في الحكومة الأميركية لـ"رويترز" الخميس إن الولايات المتحدة تعتقد أن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤول على الأرجح عن الهجوم. وأعلن التنظيم مسؤوليته عن الهجوم.

ووقع الهجوم بعد شهر تقريبا على إعلان الرئيس دونالد ترامب قراره الذي فاجأ به فريقه للأمن القومي في 19 كانون الأول، بسحب القوات الأميركية البالغ قوامها ألفي فرد، من سوريا، معلنا هزيمة "الدولة الإسلامية" هناك.

وإذا كان تنظيم "الدولة الإسلامية" هو منفذ الهجوم، فإن هذا سيقوض تأكيدات صدر أحدها عن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس بعد التفجير بساعات عدة الأربعاء حين قال إن التنظيم المتشدد هُزم.

ويرى خبراء أن التنظيم لم يُهزم رغم خسارته كل الأراضي التي سيطر عليها في عامي 2014 و2015 بعد سيطرته على أجزاء من سوريا والعراق، معلنا قيام دولة "خلافة".

وفي حين تراجعت سيطرته على الأراضي، فإن خبراء يعتقدون أنه لم يفقد قوته، وانه ما زال قادرا على تنفيذ هجمات بأسلوب حرب العصابات.

وذكر بيان للتنظيم الأربعاء أن انتحاريا فجّر سترته الناسفة في منبج.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard