رجال الأرز" بعد نهائيات آسيا... عودة الى الواقع والتخطيط!

18 كانون الثاني 2019 | 18:28

المصدر: "النهار"

من مباراة لبنان وكوريا الشمالية (تصوير عدنان الحاج علي).

انتهت رحلة "الامارات 2019" لتبدأ كرة القدم اللبنانية عهداً جديداً. تجربة يمكن البناء عليها، ومن شأنها ان تنقل القطاع برمته الى مرحلة جديدة أكثر إشراقاً.عادت البعثة اللبنانية أمس الى مطار بيروت. خروج مشرّف كان يمكن أن يكون على نحو أفضل، وانجاز أكبر لو تأهل الفريق للدور الثاني، في مشاركته الأولى من بوابة التصفيات. الظروف عاكست "رجال الأرز" بدءا بالإمكانات الضعيفة للإعداد، والتهميش الرسمي للمنتخب، مروراً بالظلم التحكيمي، وصولاً الى الأخطاء التي قادت الى المشاركة الضعيفة. إلا أن الأمر الأهم هو التأكيد مجدداً ان الكرة اللبنانية بمحلّييها ومحترفيها في بلاد الانتشار، تمتلك قاعدة قوية من المواهب والخامات الجيدة، والأهم أن المنتخب الحالي قدم مستويات جيدة وتعرّض لظلم أدى إلى الإقصاء المبكر.
يستعيد الدوري العام نشاطه الأسبوع المقبل، على الأرجح، ومعه سينشغل الجمهور بفرقه والمنافسات المحلية، فيما سيكون لزاماً على المعنيين في اتحاد كرة القدم مراجعة التجربة القارية الأولى من نوعها، إذ ان تجربة عام ألفين كانت مغايرة تماما، لكون لبنان كان البلد المضيف، إنما هذه المرة انتزع المشاركة وكادت ان تكون...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard