إغماء مسنّة بسبب مسرحية كايت بلانشيت... "جنس وعنف" في مَشاهد "صادمة"

18 كانون الثاني 2019 | 16:37

المصدر: "الدايلي ميل"

  • المصدر: "الدايلي ميل"

كايت بلانشيت.

أرسلت إدارة المسرح الوطني في لندن تحذيراً إلى روّاد المسرح من مَشاهد عنيفة وجنسيّة تتضمّنها المسرحية الجديدة التي تؤدّي بطولتها الممثلة العالمية #كيت_بلانشيت ونجم مسلسل "لعبة العروش" ستيفان ديلان. العمل حمل عنوان "When We Have Sufficiently Tortured Each Other"، وهو مقتبس من مسرحية "باميلا" للروائي صاموئيل ريتشاردسون، وتدور حول الطبيعة العنيفة للرغبة والحياة، وفق ما أشار موقع "الدايلي ميل" البريطاني.

البريد الكتروني الذي أرسل إلى حاملي تذاكر المسرحية، لفت إلى أنّها تتطرّق إلى موضوعات للبالغين كالكآبة، فضلاً عن مَشاهد عنيفة وذات فحوى جنسي، في مشاركة 6 شخصيات يديرون لعبة من الهيمنة الجنسية والمقاومة، بما فيها تعنيف النساء.

إزاء هذه المَشاهد التي تتضمّنها المسرحية، نُقلت امرأة مسنّة مساء الأربعاء الفائت إلى المستشفى، بعدما أغمي عليها، فيما لم يتم التأكد مما إذا كانت المَشاهد القاسية التي تتضمّنها المسرحية تسبّبت في ذلك، إلا أنّه وفق صحيفة "التايمس" البريطانية، فإنّ إدارة المسرح تعمد عادة على إرسال رسائل نصّية للراغبين في مشاهدة عروضها المسرحية كجانب روتيني من جانبها تُعلمهم فيه عما يحويه العرض المسرحي من مَشاهد، فيما تحدّث أحد المشاهدين عن تضمّن العرض مَشاهد جنسية وعنفاً، وقال: "لكي أكون صريحاً، المَشاهد مبالغ فيها وقد تشكّل صدمة لمن لم يعتد مشاهدتها في المسرح".

بلانشيت علقت في مقابلة سابقة لصحيفة "الغارديان" البريطانية على العمل المسرحي، وقالت: "قد يُغضب البعض وقد يضع البعض الآخر في حيرة من أمرهم وبعض الناس قد يتحمّسون لدى مشاهدتهم هذا العمل".

عدد كبير من جمهور بلانشيت يتهافتون من خارج لندن لمشاهدة ممثلتهم المفضّلة، حتى إنّ البعض قرر افتراش الخيم خارج المسرح في انتظار شراء تذاكرهم.

علاء أبو فخر: الحكاية الجارحة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard