واشنطن تسعى لاستجواب موظفين في سفارة الاكوادور بلندن حول زوّار أسانج

18 كانون الثاني 2019 | 10:29

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

جوليان أسانج (رويترز).

أفاد موقع "ويكيليكس" أن محققين أميركيين سيبدأون الجمعة باستجواب موظفين ديبلوماسيين عملوا في سفارة الإكوادور في لندن حول زوار جوليان أسانج مؤسس الموقع الذي يقيم في السفارة منذ سنوات.

وتأتي هذه الخطوة بعد إصدار وزارة العدل الاميركية مذكرات للاستماع الى الموظفين في اطار تحقيقاتها المتعلقة بتقرير عن زيارة قام بها رئيس حملة ترامب الانتخابية السابق بول مانافورت الى السفارة واجرائه محادثات سرية فيها مع اسانج، وفق ويكيليكس.

وأضاف الموقع أن وزارة العدل، التي رفضت التعليق على هذه الأنباء، تريد أن تتحدث الى ستة موظفين عملوا في السفارة، وستبدأ بإجراء مقابلات معهم الجمعة في العاصمة الاكوادورية كيتا.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد ذكرت في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي أن مانافورت، الذي تمت ادانته بالاحتيال المصرفي وغسل الأموال في قضيتين منفصلتين العام الماضي، التقى أسانج خلال عدة مناسبات بين عامي 2013 و2016.

وتزامنت اللقاءات في تلك الفترة مع تحول مانافورت إلى شخصية بارزة في الفريق الذي يعمل مع ترامب، كما وسبقت نشر ويكيليكس آلاف الرسائل الإلكترونية التي يُزعم أن قراصنة روس سرقوها من حملة هيلاري كلينتون.

ونفى أسانج ومانافورت والإكوادوريون هذه الادعاءات، مشيرين إلى أن اسم مانافورت لا يظهر في سجلات زوار السفارة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard