وزير الخارجية العراقي لـ"النهار": أمامنا شهر ونصف شهر لإزالة التحفظات عن إعادة تفعيل عضوية سوريا

17 كانون الثاني 2019 | 20:47

المصدر: "النهار"

يبرز وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم أهمية قمة بيروت الاقتصادية على رغم تدني مستوى التمثيل فيها، مشيراً الى أن حضور كل الدول العربية، بما فيها الدول الخليجية التي كانت مقاطعة، يشكل رسالة دعم للبنان ويعيد بيروت الى الخريطة العربية. 

وتحدث الوزير العراقي الى "النهار" عن الجهود التي تبذلها بلاده مع الجزائر ودول عربية أخرى لإعادة تفعيل عضوية سوريا في الجامعة العربية. وإذ لفت الى أن بعض الدول العربية لا يزال متحفظاً عن خطوة كهذه، أكد أنه اذا كان عدد هذه الدول قليلاً جداً، فيمكن أن يمرر قرار لإنهاء المقاطعة، متمنياً إثارة هذا الموضوع في مؤتمر وزراء الخارجية في 6 آذار في القاهرة ليسبق اجتماع القمة.
* تناقش في القمة التنموية عناوين طموحة مثل السوق العربية وشبكات الربط وتقليص الفقر. هل تعتقد أن الدول العربية المنشغلة بحروب أو تداعيات حروب قادرة على تحقيق مثل هذه الاهداف؟ وما هي التوقعات السياسية من القمة؟
- نطمح الى أن تكون قمة بيروت اقتصادية بحتة. نحن مجموعة من الدول لديها اقتصادات ناشئة ويمكن أن نعمل مجتمعين على اقتصاد أكبر. الربط الكهربائي والسكك الحديد والتجارة البينية والتجارة البحرية والنقل الجوي، كلها أمور توسّع الرقعة الجغرافية للمنتجات.
نعاني بطالة وضعفاً في القطاع الخاص، وثمة هجوم كبير من الاسواق الاجنبية، تركيا خصوصاً وإيران من جهة أخرى. الوضع ملحّ، ونحن في حاجة الى قمة اقتصادية تدرس مشاكلنا وتوحدها وتجد...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"Libanjus "تنافس أكبر الماركات العالمية بجودة منتجاتها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard