تقرير لـ"بي.بي.سي" عن حقوق الإنسان في مصر: تجديد سجن منى بتهمة "نشر أخبار كاذبة"

17 كانون الثاني 2019 | 19:37

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

منظر عام لمنطقة العتبة في القاهرة (أ ف ب).

جددت #محكمة_جنايات_مصرية اليوم حبس امرأة ظهرت في تقرير مثير للجدل أذاعه تلفزيون "هيئة الإذاعة البريطانية" ("بي.بي.سي")، وانتقد أوضاع حقوق الإنسان في البلاد.

وقالت المرأة، واسمها بحسب النيابة العامة، #منى_محمود_محمد، في التقرير إن قوات الأمن أخفت ابنتها قسريا عام 2017، مما أثار ردود فعل السلطات بقوة. 

وظهرت الابنة في برنامج حواري ليلي بعد أيام من إذاعة التقرير، ونفت مزاعم والدتها. ولم تستطع "رويترز" التحقق من صحة أي من الروايتين.

وأمرت إحدى دوائر محكمة الجنايات الثلثاء بإخلاء سبيل الأم بتدابير احترازية. لكن النيابة العامة طعنت بالقرار.

وقبلت دائرة جنايات أخرى الطعن اليوم، وأمرت بتجديد حبسها لمدة 45 يوما على ذمة التحقيقات.

وكانت الهيئة العامة للاستعلامات التابعة للحكومة قالت بعد إذاعة تقرير "بي.بي.سي" إنه "مليء بالأكاذيب". ودعت المسؤولين والنخبة المصرية إلى مقاطعة الهيئة البريطانية.

وصعّدت مصر حملة على وسائل الإعلام التي تتهمها بنشر تقارير تضرّ بأمنها القومي. وجاءت الحملة قبل الانتخابات الرئاسية في آذار الماضي، والتي فاز فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي بفترة ثانية، من دون منافسة حقيقية.

وتقول جماعات لحقوق الإنسان إن مصر شهدت خلال رئاسة السيسي حملة متصاعدة على المعارضين السياسيين. وتولى السيسي المنصب بعد عام من إعلان، حين كان وزيرا للدفاع، عزل الرئيس السابق محمد مرسي عام 2013، إثر احتجاجات شعبية حاشدة على حكمه.

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard