قرارات الدستوري بالطعون النيابية ستصدر مبدئياً أواخر شباط وسلة واحدة

17 كانون الثاني 2019 | 17:17

المصدر: "النهار"

تعبيرية. (ارشيف).

   يناقش المجلس الدستوري التقارير التي تسلمها من المقررين الأعضاء في المجلس في شأن الطعون النيابية في جلسات مفتوحة يعقدها كل ثلثاء وخميس من الأسبوع لحين إصدار القرارات المتعلقة بهذه الطعون. وأصولاً توزع تقارير المقررين على أعضاء المجلس. وقوامها 17 طعناً. 

ومن البديهي أن القانون الانتخابي الجديد قد يطرح نقاطاً قانونية سيجيب عنها المجلس في قراراته، ومن شأنها أن تسهل الطريق عليه في البحث بالطعون في الانتخابات المقبلة على غرار الاجتهادات التي تصدرها محكمة التمييز في نقاط قد تطرأ في البحث القانوني عندما يكون النص القانوني يستدعي تفسيراً واجتهاداً ولاسيما أن نقاط التشابه بين قانون الانتخاب السابق القائم على النظام الأكثري والقانون الانتخابي الجديد القائم على النظام النسبي والذي يعتمد على اللائحة الانتخابية بعيدة. فالقانون النسبي قطع الطريق على الترشح المنفرد واشترط الترشح في لائحة، وحدد الحد الأدنى لتشكيلها من أربعة مرشحين وجعل المنافسة بين اللوائح القائمة على الحواصل الانتخابية ليحدد التفضيلي أصوات الفائزين. وهذا الفرق بين القانونين استدعي وقتاً إضافياً ليقوم المقرر بعمله وخصوصاً أن البحث يتصل بلوائح كبيرة في الغالب للتحقق من مدى الأسباب المدلى بها في الطعون، وهي كثيرة، والرد عليها موافقة أو رفضاً مع ما يترافق ذلك من إعادة فرز وتحقيقات أولاها القانون للمقرر وأعطاه صلاحية القيام بها عندما اعتبر دوره في هذه الناحية قاضياً للتحقيق. وقد أعلن...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard