القمة الاقتصادية... جدول الأعمال والطموح اللبناني

17 كانون الثاني 2019 | 19:39

المصدر: "النهار"

واجهة بيروت البحرية - (أ ف ب)

في وقت يترقب فيه الجميع انعقاد القمة الاقتصادية العربية في بيروت، حيث الترتيبات الأمنية في أشدها، والمدارس والجامعات وجميع الإدارات الرسمية في بيروت الإدارية مقفلة، والشوارع التي سيمرّ بها الزعماء العرب مغلقة، يتساءل البعض عن جدول أعمال هذه القمة الرابعة، بعد أن عملت القمم الثلاث السابقة على البحث في مواضيع تنموية بدءاً بالفقر والبطالة والتعليم، وصولاً إلى دعم قطاع غزة وغيرها من الدول عبر مساعدات مالية من شأنها أن تكون دافعاً لحضورها.

ولبنان يعيش في دوامة لا تنتهي تحمل عنوان "المساعدات والمنح" في ملفات كثيرة، خصوصاً أنّ الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للبلاد ككل، وللمواطنين، في أسوأ حالاتها. وبالتالي يُشكل انعقاد القمة في بيروت حافزاً جيداً "للحصول على الدعم من "الأشقاء العرب" في ملف النزوح السوري الذي يشغل العالم أيضاً، والذي أدى إلى معاناة اقتصادية واجتماعية كبيرة، لا يمكن للبنان وحده تحمّل تكاليفه"، بحسب وزير الاقتصاد في حكومة تصريف الأعمال، رائد خوري. 

وفي حديثٍ لـ "النهار" مع خوري، شدد على أهمية ملف إعادة إعمار سوريا أيضاً، وضرورة بحثه في القمة، إذ بعد التسوية السياسية التي ستُجرى في سوريا، وبحكم "موقعنا الجغرافي والثقافي والاجتماعي، من الضروري أن يتم العمل معنا كي يكون لبنان منصة شراكة في القطاعين العام والخاص بين سوريا والدول العربية الباقية".

رمزية انعقاد القمة في لبنان في وقت يعيش لبنان غياباً يتمثل بعدم تشكيل الحكومة حتى اليوم، يعكس ثقة البلاد العربية والجامعة العربية بلبنان، برأي خوري، وهو جزء من دعم معنوي يساهم في تسليط الضوء على البلاد سياحياً وإعلامياً ويساعد في فرص فك الحظر عن لبنان قريباً. أما البنود الموجودة على جدول الأعمال، والتي ستتم مناقشتها يوم 20 كانون الثاني، فهي 27 بنداً، بعد أن طلب لبنان إضافة بند الاقتصاد الرقمي لتسهيل التجارة بين الدول العربية. ولمعرفة البنود بالتفصيل: إضغط هنا.

إقرأ أيضاً: اطلالة على تاريخ القمم الاقتصادية... ماذا تنتظر بيروت منها؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard