خطوات أولية لمشروع بين مرفأ طرابلس ومطار القليعات

17 كانون الثاني 2019 | 15:49

المصدر: "النهار"

  • رلى حميد
  • المصدر: "النهار"

خريطة عن مشاريع تطوير مطار القليعات و مرفأطرابلس. (رلى حميّد)

الخطوة الأولى في مسيرة الألف ميل نحو لبنان اقتصادي وإنمائي متقدم تكرست في اتفاقية وقعتها غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس مع شركة متخصصة في تطوير المطارات، والهدف من الاتفاقية وضع دراسة لتطوير مطار القليعات - مطار الرئيس الراحل رينه معوض، على أن تتبعها اتفاقيتان في وقت قريب جداً واحدة مع شركة لبنانية، وأخرى مع شركة أجنبية لتطوير مرفأ طرابلس، ورسم الخلفية الاقتصادية للمنطقة الممتدة بين المرفقين على مسافة زهاء ثلاثين كيلومتراً، ما من شأنه تأمين أكثر من عشرة آلاف فرصة عمل، ورفد خزينة الدولة بالأموال من دون تكبدها أية مبالغ مالية.

ويفيد رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس توفيق دبوسي في حديث لـ "النهار"، أن "هذه المشاريع التي بدأنا بوضع دراساتها، تأتي في سياق طرابلس عاصمة اقتصادية للبنان، وهي المنطقة الممتدة من البترون، جنوباً، وحتى العريضة - الحدود السورية اللبنانية، شمالاً"، مردفاً أن "تمويل هذه المشاريع جرى بحثها مع القطاع الخاص اللبناني والعربي والدولي، خصوصاً الصين، عبر الشراكة المتعلقة بخط وحزام الحرير، وسيتم التمويل من دون تكليف الخزينة اللبنانية أية أعباء، بينما تعود هذه المشاريع على الخزينة بالمنفعة الكبيرة".استهل دبوسي حديثه معترفاً بالوضع الصعب الذي نعيشه، لكننا، كما قال: "كمعظم العالم العربي، عندنا ثروات ضخمة، ولا نعرف كيف نستثمرها، ونستفيد منها، ففي لبنان في طرابلس الكبرى، وأقصد من البترون إلى أقاصي عكار، هناك كنوز نستطيع الاستفادة منها، واستثمارها لمصلحة الوطن ككل، دولة وشعباً".دبوسي عرض هذه الكنوز بداية بالمطار، حيث رأى أن "مساحات وإمكانات مطار بيروت (مطار الرئيس الشهيد رفيق الحريري)، محدودة، مهما توسعنا فيه، ونحن بحاجة لمطار أكبر نظراً إلى تزايد عدد سكان لبنان، وتزايد الحاجة إليه،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول
إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard