اجتماع بكركي... رفض استباحة الدستور والثلث المعطل كاد يشنّج الأجواء

16 كانون الثاني 2019 | 19:46

من اجتماع بكركي اليوم. (تصوير بكركي).

نجحت دعوة #بكركي النواب الموارنة الى ما سمّاه سيدها البطريرك مار بشارة بطرس الراعي "اللقاء التشاوري"، في جمع الأضداد السياسية تحت سقف الصرح الوطني للبحث في الوضع الخطر الذي اليه اليه البلاد، خصوصا على صعيدي تأليف الحكومة والاقتصاد. ولا شك في ان رعاية الراعي للحوار حولته الى لقاء مصارحة عبر طرح وجهات النظر على الطاولة بطريقة هادئة ونقاشية، باستثناء خرق وحيد. ولم ينجح وزير الخارجية جبران باسيل في إقناع الآخرين بوجهة نظره الداعية بطريقة غير مباشرة الى دعم الثلث المعطل لـ"#التيار_الوطني_الحر" ولرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، فكان موقف رئيس "تيار المردة" سليمان فرنجية رافضاً بوضوح، إذ قال: "إن اللقاء ليس لدعم ثلث معطل لتحقيق مآرب شخصية وسلطوية". أما الموقف "القواتي" فكان داعماً لقيام دولة حقيقية وعلى رأسها رئاسة الجمهورية المؤسسة الاولى، باعتبار أن الجميع من حصة الرئيس.الراعي: اجتماعنا من أجل لبنان
رحب الراعي الذي توسط باسيل وفرنجية بالجميع، وافتتح اللقاء بكلمة قال فيها: "إني أسارع فأوضح أن اجتماعنا كموارنة هو من أجل لبنان وكل اللبنانيين. وليس في نيتنا إقصاء أحد أو التباحث في أمور خاصة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard