رقم هائل.. كم عدد البطاريات التي استبدلتها آبل لعملائها خلال عام 2018؟

17 كانون الثاني 2019 | 11:08

المصدر: "ذا فيرج"

ايفون - ({ويترز).

فجرت شركة #آبل مفاجأة من العيار الثقيل، بالإعلان عن عدد بطاريات هواتفها التي قامت باستبدالها للعملاء خلال عام 2018 الماضي والذي وصل إلى 11 مليون بطارية.

ووفقاً لموقع "ذا فيرج"، فإن الشركة أطلقت برنامجاً من هاتفها آيفون 6 حتى الإصدارات الأحدث، يتيح لعملائها استبدال البطارية مقابل 29 دولاراً. وكشف تيم كوك المدير التنفيذي للشركة خلال اجتماع مع العاملين، أن عدد البطاريات المستبدلة خلال عام 2018 فاق كل التوقعات والمؤشرات التي كانت تراوح عادة بين مليون ومليوني بطارية، وهو ما دفع كوك لإعلان أنه كان سبباً رئيسياً في تراجع مبيعات الشركة، إلى جانب كونه أحد الأسباب التي دفعت الشركة إلى خفض توقعات الأرباح للربع الأول من عام 2019 الجاري.

وتتمثل الأزمة في أن 11 مليون عميل استبدلوا بطاريات هواتفهم مقابل 29 دولاراً فقط، بدلاً من إنفاق ألف دولار لشراء هاتف جديد، وهو ما جعل الشركة تفقد أرباحاً تصل إلى 11 مليار دولار.

وأكد كوك، خلال اجتماع بالعاملين، أن استبدال البطاريات كان سبباً في تراجع المبيعات، حيث قام الكثير من المستخدمين باستبدال بطارياتهم، ما جعلهم يشعرون بمزيد من الرضا عن أداء أجهزتهم، واحتفظوا بها، ولم يقوموا بشراء النسخ الأحدث، مؤكداً أن الشركة لم تجنِ سوى 9 مليارات دولار من هواتفها الجديدة، مطالباً خلال الاجتماع مع موظفيه بإيجاد حلول لمشكلة البطارية لعدم الوقوع فيها مستقبلاً.

من جهته، دافع جان لويس غاسي المدير التنفيذي السابق لشركة آبل عن قرار استبدال البطاريات، مؤكداً أن الجميع ينظر إليه على أنه تراجع في الأرباح، إلا أن تراجع المبيعات في الصين وإطلاق النسخة "s" من هواتف آيفون كان له دور أكبر، مشدداً على أن نمو إيرادات شركة آبل انخفض من 30% إلى 2% فقط بين الإصدارين 6 و 6s، ولم تنجح الإغراءات التي قدمت على جهاز 6S في إقناع عدد كبير بشرائه، وهو نفس ما انطبق على iPhone X و XS.

وأضاف "غاسي" أن إحدى المزايا التي استفادت منها الشركة من لجوء 11 مليون عميل لاستبدال بطارياتهم، هي الحصول على 319 مليون دولار من استبدال البطاريات، بالإضافة إلى الحفاظ على 11 مليون عميل يواصلون الدفع لخدمات آبل بدلاً من الانتقال إلى أجهزة أندرويد.

إقرأ ايضاً: ميزة أمان جديدة من واتساب لفتح التطبيق

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard