"السمكة الذهبية" لبنى... تحدّت الظروف الصعبة فحصدت 174 ميدالية في السباحة

8 آذار 2019 | 18:49

المصدر: "النهار"

"السمكة الذهبية" لبنى.

تمتلك روحاً قوية وإرادة حديدية. قررت أن تهزم إعاقتها المتمثلة في متلازمة داون، وأن يكون لها مكان مختلف بين أصحاب الهمم. تمكنت بفضل التدريب الجاد من تمثيل مصر في سباحة ذوي القدرات الخاصة. إنها لبنى مصطفى محمود (25 عاماً) التي تلقّب بالسمكة الذهبية.. التقت "النهار" والدتها للتعرف إلى قصة نجاحها وكيف تغلبت على إعاقتها.

تقول صفاء مصطفى، والدة لبنى التي تعمل مدرّسة وحاصلة على ديبلوم تخاطب، لـ"النهار": "ولدت لبنى وهي مصابة بمتلازمة داون، فقررت أن أنمّي مهاراتها حتى تصبح مميزة. عندما أتمّت عامها الثالث بدأت تتعلم السباحة. وعندما أتقنتها جيداً ألحقتها بأحد الأندية كي تشارك في بطولات، وكانت أول بطولة محلية لها عندما أتمت عامها السابع وحصلت على ذهبية المركز الأول، وتوالت البطولات، وكانت دائماً تحصد مراكز متقدمة. كما شاركت في البطولات الإقليمية وحصدت ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية، وقد حصلت لبنى حتى الآن على 174 ميدالية فى مجالات السباحة المختلفة، منها 18 ميدالية دولية، حيث شاركت مع منتخب مصر في عدد من بطولات العالم لذوي الحاجات الخاصة، وتمثل حالياً نادي الزمالك ومنتخب مصر".

"بعدما علِمت أن ابنتي مصابة بمتلازمة داون أصبت بصدمة في البداية، ثم تجاوزتها سريعاً وبدأت أقرأ عن هذه الفئة لأنه لم يكن لديّ معلومات عنها، كما حصلت على دورات تدريبية حول كيفية التعامل مع هذه الفئة، وتوصيل المعلومة إليهم، وأيضاً دبلومات وكورسات حتى التحقت بالعمل في مدرسة خاصة بالمصابين بمتلازمة داون والتي ألحقت لبنى بها، وتمكنت من مواصلة تعليمها. وكنت طوال الوقت إلى جانبها أساعدها بحكم خبرتي ودراستي، حيث عملت ١٧ عاماً متطوعة في المدرسة التي تدرس فيها لبنى وحصلت على دبلوم مخاطبة من أجلها، وتمكنت لبنى من الالتحاق بمعهد الباليه، إذ يوجد فيه قسم لهذه الفئة، لا سيما وأن الباليه يساعد على اللياقة. وهذا يفيدها في السباحة".

"تعد لبنى بطلة مصر والعرب والشرق الأوسط وشمال أفريقيا والعالم فى السباحة لذوي القدرات الخاصة، فتلقّب بالسمكة الذهبية، كما أنها تمارس رياضات أخرى بخلاف السباحة مثل البولينغ والسلة، كما أنها تشارك في كورال الأوبرا الغنائي، وتعد أول فتاة من ذوي القدرات الخاصة التي تشارك في كورال مصر والغناء مع بعض الفنانين في افتتاح قناة السويس الجديدة أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي ورؤساء العالم. كما تُعدّ أول فتاة عربية أنتجت قناة "سي إن إن" فيلماً قصيراً عن إنجازاتها، ودخل الفيلم مسابقة عالمية وحصد المركز الثالث".

"تمتلك لبنى روحاً قوية وعزيمة على تحدي الإعاقة، وإصراراً على حصد البطولات من خلال التدريب الجاد، فتتمرن بشكل يومي من السادسة صباحاً وتسبح مسافة 5 كيلومترات، وأتمنى أن تمثل مصر في بطولة العالم للسباحة في إسبانيا ٢٠١٩ وتحصد مراكز متقدمة كما عهدناها في الكثير من البطولات".









































"كل ما اسمعها، بتوجعني معدتي"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard