LA ROSE DE SIM حقيبة مثالية للبنانيات الهوى قبل الهوية

18 كانون الثاني 2019 | 10:23

المصدر: انستغرام

مؤسّس الماركة رجاء حبش (المصدر انستغرام)

الى لبنانيات الهوى قبل الهوية نهدي هذه الحقيبة،  فمن يحب لبنان يهمّنا قبل من يحمل جنسيته ومن يحب لبنان يحافظ على تراثه العريق وبيوته البسيطة والبديعة بهندستها الأثرية.

هي ليست مجرد ماركة حقائب، بل هي باب مشرّع للذاكرة ندخل منه ليُخبرنا قصصاً تخزّنها جدران ونوافذ عريقة في منطقة الأشرفية...هذا ما توحي لنا به ماركة ROSE DE SIM اللبنانية التي بدأت تصاميمها على ما أذكر بحقيبة مستوحاة من جواز السفر اللبناني، واشتهرت به وختمت الدار هذا العام بمجموعة مستوحاة من الطبيعة الاستوائية بعدما كانت تغني تصاميمها بهندسة البيوت في بيروت من أقيبة ونوافذ مستطيلة بيضاء، وتحديداً في منطقة الأشرفية التي تتخذ هذه الماركة لها مقراً هناك في شارع مونو. 

جولة على آخر التصاميم التي اطلقتها الدار برئاسة مؤسسها ومديرها الإبداعي رجاء حبش ومشاريعها، وأبرز النجمات اللواتي حملن حقائبها بفخر، زوروا الرابط لتتعرّفوا بالفيديو على المزيد:


أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard