عاطل عن العمل

14 كانون الثاني 2019 | 14:30

تعبيرية.

أطباء وعلماء ملهمين

يسهرون حتى آخر الليل

خلف المجاهر والعدسات المكبرة في المختبرات

ومهندسين وعمالاً حرفيين

يفتحون أبواب المصانع منذ الصباح الباكر

ليركبوا المسننات الصغيرة

ويشيدوا الأبنية العالية كخلايا النحل

ومعلمين وأساتذة متفانين

يدخلون إلى حصصهم بوجوههم البشوشة وشفاههم المبتسمة

ليرعوا تلاميذهم رعاية الآباء والأمهات للأبناء

ومزارعين وفلاحين

يوقظون الشمس متسابقين مع أشعتها إلى بساتينهم الخضراء

الجميع يتجه إلى عمله ومكانه المناسب

إلا نحن

الذين كنا ننكبُّ على صفحات الكتب ونكاد نلتهمها من الشراهة

الذين كانت أيدينا تتلطخ حتى الأكتاف بالزيوت والصبغات والألوان

لنبحث عن كلمة لم تستخدم

نكتبها بين سطورنا

أول لون مميز

نضعه على لوحاتنا

ماذا نفعل بأنفسنا الآن؟

أأبيع ريشي وألواني

ودفاتري وكتبي وأوراقي وأقلامي

أو أتبرع بها للمؤسسات الخيرية في افريقيا

وأفترش الأرصفة لأبيع العلكة والجوارب تحت الجسور

أم ألف حول خصري طوقاً من الشّناشيل الفضية

وأعمل راقصة في الملاهي والبارات الليلية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard