بعد الضجة التي احدثها تصريحها قبيل مباراة لبنان والسعودية... الطبش توضح لـ"النهار"

13 كانون الثاني 2019 | 19:08

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

النائبة الطبش خلال مباراة المنتخبين اللبناني والسعودي (الانترنت).

للمرة الثانية على التوالي في أقل من أسبوعين تتصدّر صور وأخبار عضو كتلة "المستقبل" النائبة رلى #الطبش مواقع التواصل الإجتماعي. حملة الانتقادات هذه المرة كانت على خلفية كلام  صدر عن الطبش خلال لقاءٍ أقامته السفارة #السعودية في "نادي اليخوت – الزيتونة باي" في بيروت لمتابعة مباراة جمعت المنتخبين السعودي واللبناني ضمن نهائيات كأس الأمم الآسيوية الـ17 لكرة القدم والتي تستضيفها #الإمارات.

وتناقل الناشطون صورتين للطبش، الأولى وهي ترتدي وشاح المملكة العربية السعودية، والثانية تظهر فيها مُحتَضِنةً طفلين يرتديان الوشاح نفسه ويحملان العلم السعودي، اضافة الى تصريحٍ لإحدى وسائل الاعلام خلال اللقاء قالت فيه الطبش "المنتخب اللبناني عين، والسعودي العين التانية".

وفي اتصال مع الطبش أوضحت أن "الطفلين ليسا ولداها كما يتم التداول، هما ولدي أحد الدبلوماسيين السعوديين الموجودين في اللقاء، وأحبا التقاط الصورة معي"، سائلةً "هل في الأمر ما ينتقص من وطنيتي؟". الأكيد "أنني أشجع المنتخب اللبناني وتمنّيت له الفوز أما اذا ربح المنتخب السعودي، فلن أحزن في النهاية هو منتخب عربي"، تقول الطبش مطالبة بأن لا يزايد أحد على وطنيتها.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard