جولة للصراف عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر الكبير وتفقُّد أضرار العاصفة

13 كانون الثاني 2019 | 11:58

المصدر: عكار- "النهار"

  • المصدر: عكار- "النهار"

جولة للصراف عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر الكبير.

جال وزير الدفاع في حكومة تصريف الاعمال #يعقوب_الصراف على القرى والبلدات السهلية عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر الكبير، في حضور النائب مصطفى علي حسين متفقدا الاضرار، مستطلعا اوضاع الاهالي ومستمعا الى معاناتهم والماساة التي يعيشونها، لا سيما بعد فيضان مجرى النهر الكبير الجنوبي واقتحام مياهه المنازل والممتلكات وتخريب الاراضي.

وشدّد خلال جولته، على "اهمية بناء ساتر عند الضفة اللبنانية لمجرى النهر تلافيا للفيضانات في المستقبل، ووضع خطة فعالة في وجه اي ازمات مشابهة"، مؤكداً "تضامنه مع معاناة أهلنا في عكار".

وأعلن أنّه والنائب حسين سيتابعان مع الجهات المختصة استكمال الخطوات اللازمة في هذا الاطار.

وفي سياق متصل، وبناء لطلب من الامين العام للهيئة العليا للاغاثة محمد خير، باشرت "شركة الأرز للتعهدات" بتعزيل مجرى النهر الكبير الجنوبي من الاوساخ والأتربة وعشبة ساق البطة، استجابة لطلب اللواء خير الذي كان تفقد مع فاعليات سهل عكار مجرى النهر وطلب بتعزيله فورا بناء لتوجيهات رئيس الحكومة المكلّف سعد #الحريري، وذلك لمنع تكرار المأساة التي حصلت قبل أيام مع العاصفة نورما والتي أغرقت قرى وبلدات سهل عكار بالسيول.

واكد صاحب الشركة ربيع الحلبي "أننا باشرنا بالتعزيل منذ ساعات الصباح الأولى، وبدأنا بالنقاط الرئيسة التي تتجمّع فيها الرمول والأوساخ بكثرة، في قرية حكر الضاهري وعند الجسر الاثري الفاصل بين لبنان وسوريا، وذلك في محاولة لفتح اكبر قدر من مجرى النهر ومنع فيضانه على الاهالي.

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard