ثالث أقدم مدينة في العالم... رحلة إلى ماتيرا حيث الفن الصخري والكهوف

17 كانون الثاني 2019 | 14:25

المصدر: "الإندبندنت"

تعدّ مدينة ماتيرا الإيطالية مكاناً مثالياً لقضاء إجازة خاصة بعد اختيارها عاصمة الثقافة الأوروبية للعام 2019، كما أنها تتميز بتاريخ حضاري طويل خاصة أنها ثالث أقدم مدينة في العالم، وتضم العديد من الكهوف التي تعود إلى العصر الحجري.

ووفقاً لموقع صحيفة "الإندبندنت" البريطاني، فإن ماتيرا واحدة من اثنتين من عواصم الثقافة الأوروبية للعام 2019، مع مدينة بلوفديف البلغارية، كما تتميز بالعديد من الأحداث الرائعة على مدار العام من عروض أوبرا، وحفلات موسيقى الجاز والشعر.

ستمنحك زيارة ماتيرا فرصة لرؤية الحياة القديمة، وكيف كان الإنسان يعيش في العصر الحجري، إلى جانب زيارة كنائس منطقة ساسو باريسانو التي تتكوّن من عشرات الكهوف التي بنيت في القرن العاشر وتمّ ترميمها في وقت لاحق في القرن السابع عشر، وفوق الكنيسة نجد كنيسة سان نيكولا ديل غريسي الشهيرة، بالإضافة إلى مشاهدة اللوحات الجدارية فيCripta del Peccato Origniale وThe Crypt of Original Sin والتي تعد أقدم دليل على الفن الصخري في جنوب إيطاليا.

تتميز مدينة ماتيرا بعدد هائل من الفنادق المميزة التي توفر إطلالات بانورامية للاستمتاع بالمدينة، وبعضها يتمتع بتاريخ حضاري يعود للقرن الـ13، وغرف منحوتة في الكهف، بالإضافة إلى الاستمتاع بالمأكولات الإيطالية مثل الجبن المحلي، واللحوم، والمعكرونة، والفطائر والبيتزا.

ماتيرا تمنح زائريها فرصة التسوق والحصول على بعض الهدايا من المصنوعات اليدوية والأحجار الكريمة المميزة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard