بولونيا توقف رجلين بتهمة التجسس: أحد المشتبه فيهما صيني مسؤول في "هواوي"

11 كانون الثاني 2019 | 16:28

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

المقر الرئيسي لشركة "هواوي" في وارسو (أ ب).

أعلن مسؤول في جهاز الأمن الداخلي البولوني اليوم أنه تم توقيف بولوني ورجل أعمال صيني بشبهة التجسس، بينما أكدت وسائل إعلام أن الصيني هو مسؤول في شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة "#هواوي".

وأعلن نائب الوزير منسق جهاز الأمن الداخلي ماسي فاسيك أن "بولونيا وصينياً أوقفا بتهمة التجسس. الصيني رجل أعمال يعمل لدى مجموعة كبيرة للصناعات الالكترونية"، على ما نقلت عنه وكالة الأنباء البولونية.

وذكر العديد من وسائل الإعلام البولونية، بينها القناة الخاصة "بولسات نيوز"، والرسمية "تي في بي إنفو"، أن المشتبه فيه الصيني هو أحد مديري فرع شركة "هواوي" في بولونيا. أما البولوني، فهو خبير في أمن تكنولوجيا المعلومات وضابط سابق في جهاز الأمن الداخلي البولوني.

وأكد فاسيك أن البولوني "شخص معروف في مجال تكنولوجيا المعلومات"، مشيرا الى أن التحقيق "يجري منذ وقت طويل وبكثير من العناية".

وقد حدّدت المحكمة بثلاثة أشهر فترة توقيف الرجلين دبليو ويجينغ وبيوتر د، على ما أكد المتحدث باسم وزارة تنسيق جهاز الأمن ستانيسلاف زارين معلنا فقط الاسم الأول للرجلين، والحرف الأول من اسم العائلة، بما يتوافق مع القانون البولوني.

في بيجينغ، عبرت الحكومة الصينية اليوم عن "قلقها الشديد" اثر الاعلان توقيف مواطن صيني في بولونيا في اطار تحقيق بتهمة تجسس.

وقالت الخارجية الصينية في بيان أن "الصين قلقة جدا ازاء هذا الملف. نطلب من الدولة المعنية معالجة هذه القضية في شكل يتوافق مع القانون وبطريقة حيادية، وكذلك ضمان حقوق الشخص المعني بدقة ومصالحه المشروعة".

وردا على اسئلة وكالة "فرانس برس"، لم يؤكد عملاق الاتصالات "هواوي" ما اذا كان المشتبه فيه بالفعل من موظفيه. واكتفت الشركة بالقول إنها "تتابع عن كثب" هذه المعلومات.

وصرحت المجموعة بأن "هواوي تحترم القوانين والقواعد في كل الدول التي تعمل فيها، ونطالب كل موظفينا بان يحترموا القوانين في الدول التي يوجدون فيها".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard