"خبر سار... مايكل شوماخر يتعافى": صورة وهو يبتسم، وإليكم الحقيقة

11 كانون الثاني 2019 | 16:11

المصدر: "النهار"

  • هالة حمصي
  • المصدر: "النهار"

الصورة الاصلية لشوماخر (الى اليمين)، والمتلاعب بها (الى اليسار).

"خبر سار: مايكل شوماخر يتعافى، وهو في طريقه الى الشفاء". منذ الاسبوع الماضي، انتشر هذا البوست على وسائل التواصل الاجتماعي، في وقت تناقلت صفحات وحسابات لبنانية صورة محددة لأسطورة سباقات "فورمولا 1" الالماني #مايكل_شوماخر وهو يحمل بيده اليسرى صورة للسيدة العذراء مع الطفل الالهي، بينما يرفع ابهام يده اليمنى علامة التأييد او التأكيد.

وقد نال البوست لايكات وفيرة ومشاركات واسعة، خصوصا ان هذا الشفاء المزعوم رُبِط "بإيمانه المطلق بيسوع وبشفاعة السيدة العذراء". ولكن ما صحّة هذا الزعم؟ وهل الصورة المرفقة به صحيحة ام تم التلاعب بها؟ وما آخر المعلومات عن وضع شوماخر؟

النتيجة: يبيّن البحث على الانترنت ان الصورة تم التلاعب بها، بحيث اضيفت صورة مريم العذراء لتحل مكان كتيب اخضر كان شوماخر يحمله في الصورة الاصلية التي تعود الى 2009. اما الزعم ان شوماخر "يتعافى وهو في طريقه الى الشفاء"، فليس صحيحا، لغياب اي تأكيد من عائلته او تقرير طبي رسمي بهذا الشأن، وفي ظل تكتم شديد على وضعه الصحي منذ اصابته المشؤومة في ك1 2013.

"النهار" دقّقت من أجلكم

الوقائع: بوستات عن شوماخر تعددت في الايام الماضية، وكلها تنبىء بانه يتعافى وفي طريقه الى الشفاء، من دون ان تحدد مصدر هذه المعلومة. "مايكل شوماخر، بطل العالم السابق لسباقات الفورمولا، والذي اصيب بشلل وغيبوبة منذ سنوات عدة اثر حادث في إحدى السباقات، يتعافى وهو في طريقه الى الشفاء بإيمانه المطلق بيسوع وبشفاعة السيدة العذراء"، وايضا "خبر سار: مايكل شوماخر يتعافى، وهو في طريقه الى الشفاء"، و"بشفاعة سيدة المشورة الصالحة، شوماخر قريبا الى الشفاء"...

وقد ارفقت البوستات هذه بصورة لشوماخر مبتسما، حاملا بيده اليسرى صورة للسيدة العذراء مع الطفل الالهي، بينما رفع ابهامه اليمنى علامة التأكيد.

من البوستات المتناقلة مع الصورة المتلاعب بها.

التدقيق:

-يقود البحث على الانترنت الى الصورة الاصلية، ويبدو فيها شوماخر حاملا في يده اليسرى كتيّبا اخضر بالانكيزية بعنوان: "Seat- Belts and Child restraints"، مع عنوان عريض عمودي: "Good Practice"، وليس صورة العذراء مع الطفل الالهي. وبالتالي الصورة المتناقلة تم التلاعب بها عبر اضافة صورة العذراء، بواسطة الفوتوشوب.

الصورة الاصلية لشوماخر.

-مع ان احد المواقع الالكترونية ينشر هذه الصورة ضمن البوم صور لشوماخر، وقد حدّد تاريخ النشر لديه في 26 ايار 2010، يبيّن البحث ان هذه الصورة التقطت لشوماخر في 15 كانون الثاني 2009 في كوستاريكا، خلال مشاركته مع وزيرة النقل الكوستاريكية كارلا غونزاليس، والممثلة الماليزية ميشيل يوه، في اطلاق حملة الاتحاد الدولي للسيارات (FIA) من اجل السلامة في الطرق.

يومذاك، عقد شوماخر، بكونه عضوا في لجنة السلامة العالمية على الطرق، مؤتمرا صحافيا مشتركا مع غونزاليس ويوه في احد الفنادق في إسكازو غرب سان خوسيه بكوستاريكا، وفقا لوكالتي "Getty Images" و"فرانس برس".

وفي وقت تشكل قميصه الزهر علامة فارقة لتحديد تاريخ التقاط الصورة ومكانها، يذكر موقع صحيفة "La Nacion" في كوستاريكا ان الفندق الذي انعقد فيه المؤتمر الصحافي يومذاك هو فندق "انتركونتيننتال" (Intercontinental).

دليل آخر. بالتمعن في الصورة المتناقلة، يظهر خلف الكتف اليمنى لشوماخر شيء أحمر. انها السترة الحمراء التي ارتدتها الوزيرة غونزاليس في تلك المناسبة (صور لـGetty وفرانس برس). وقد جلست وراءه في عربة مكشوفة، وفقا لما تظهره صورة اخرى، وقد رافقته في جولته يومذاك في كوستاريكا.

-الصورة المتلاعب بها بإضافة صورة السيدة العذراء والطفل الالهي تعود الى 2014 على الاقل. بملاحقة آثارها، يتبين ان احدى الصفحات الكاثوليكية نشرتها في 26 آذار 2014، طالبة الصلاة من اجل شوماخر "هذا البطل الكبير الذي هو في غيبوبة في المستشفى منذ 3 اشهر، بعد تعرضه لصدمة قوية في الرأس اثر حادثة سقوط...".

-في التفاصيل، دخل شوماخر (مواليد 3 ك2 1969) في سبات عميق منذ 29 كانون الأول 2013، يوم تعرض لحادث تزلج خطر في جبال الالب بفرنسا، بخلاف ما زعمه احد البوستات انه "تعرض لحادث في إحدى السباقات".

ويبقى السؤال: هل "يتعافى، وفي طريقه الى الشفاء"، وفقا لما تزعمه البوستات.

مع ان وكا كورديرو دي مونتيزيمولو، رئيس فريق فيراري سابقا، أعلن في ك1 2018، أنّ "شومي" (شوماخر) بدأ يستجيب للعلاجات التي يتلقّاها في منزله في سويسرا. ومن المتوقّع أن يتعافى من إصابات الدماغ التي تعرّض لها"  (اوروسبور- 20 ك1 2018) غير ان الوضع الصحي للبطل الالماني "يبقى سراً مكتوماً عموما، بحيث تحيط عائلته والمقربون منه وضعه الصحي الفعلي بالسرية التامة".

"فعائلته لم تكشف مطلقا كيف أصبح، رغم أن أطباء الأعصاب يرجحون أنه خرج من حالة الغيبوبة التامة، وبات في حالة "إنباتية" (وفقا للتعبير المعتمد من منظمة الصحة العالمية)، والتي تتمثل في ضرر دماغي يبقي على بعض الوظائف الأساسية (مثل التنفس وحرارة الجسم وفتح العينين)، لكن يقضي على أي إدراك حسي للشخص بمحيطه أو القدرة على التكلم والتصرف الإرادي" (تقرير لوكالة "فرانس برس"- 29 ك1 2018).

في 2 ك2 2019، أعلنت أسرته في بيان ورد فيه تعليق نادر عن حالته: "نؤكد أنه يحظى برعاية فائقة... نبذل كل جهد بشري ممكن لمساعدته". "ونرجو إبداء التفهم في أننا نلتزم رغبة مايكل، كما كان الوضع دائما، في الحفاظ على سرية مسألة حساسة مثل صحته وخصوصيتها" (روسيا اليوم- RT).

-ملاحظة: الصورة موضوع التدقيق تعرضت للتلاعب مرارا، عبر اضافة صور مختلفة بدلا من الكتيب الاخضر الذي كان شوماخر يحمله يومذاك. وهنا عدد من هذه الصور المتلاعب بها.

مجموعة صور متلاعب بها.

النتيجة: الزعم ان شوماخر "يتعافى وهو في طريقه الى الشفاء" ليس صحيحا، وينطوي على مبالغة وتكهنات، لا سيما في غياب اي تأكيد من عائلته او تقرير طبي رسمي بهذا الشأن، وفي ظل تكتم شديد على وضعه الصحي منذ اصابته المشؤومة في ك1 2013. بالنسبة الى الصورة المرفقة بالبوست، فقد تم التلاعب بها، وفقا لما يبينه البحث بوضوح.

Hala.homsi@annahar.com.lb

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard