مشهد ما بعد العاصفة في قرى عكارية

10 كانون الثاني 2019 | 19:27

المصدر: "النهار"

تابع اتحاد بلديات جرد القيطع وبلدية فنيدق العمل على فتح الطرق الرئيسية وصولاً الى سهلات القموعة بالتنسيق مع مركز جرف الثلوج في المنطقة.

وأوضح رئيس الاتحاد عبدالاله زكريا أن جهداً كبيراً قد أثمر فتح هذه الطريق لتسهيل حركة المرور وتمكين كل الزائرين ومحبي الطبيعة من عكار ومن مختلف المناطق اللبنانية من بلوغ هذه المنطقة السياحية الرائعة للتمتع بجمال طبيعتها وبالغطاء الابيض الذي غمر هذه المنطقة ما يبشر بوفرة المياه".

هذا ويشار الى ان الطرق الجبلية على ارتفاع 1400 متر وما فوق تعتبر مقطوعة بفعل تراكم الثلوج وخصوصاً طريق القموعةالقبيات، القموعةالهرمل، القبيات-بيت جعفر-الهرمل. في حين باتت طريق اكروم الهرمل سالكة فقط للسيارات ذات الدفع الرباعي المجهزة بسلاسل معدنية.

هذا وقد ساهم تدني درجات الحرارة في هذه المناطق بتكون الجليد على الجدران والأسطح وحيث لعبة الماء والريح والحرارة المتدنية.

وفي المناطق الساحلية ومع توقف الامطار، تراجع منسوب مجاري الأنهر التي فاضت مياهها وقد انحسرت الآن نسبياً عن بعض الأراضي الزراعية والمنازل والخيم المتضررة، ما سمح للأهالي والمزارعين بتفقد خسائرهم الكبيرة مع اتلاف جزء اساسي من محاصيلهم في البيوت المحمية الزراعية في معظم القرى والبلدات السهلية خاصة القريبة من مجريي نهري الكبير والأسطوان حيث من المفترض أن تبدأ عمليات مسح الأضرار من قبل الأهالي والجهات الرسمية المعنية.




فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard