"نورما" ليست قوية، نحن الضعفاء... لتوحيد الجهة المسؤولة عن الطرق

11 كانون الثاني 2019 | 15:27

المصدر: "النهار"

  • ندى أيوب
  • المصدر: "النهار"

ضبية تغرق بالمياه جراء العاصفة.

لو قدِّر للبنان أن ينطق في اليومين الماضيين لكان لسان حاله يقول "إني أتنفس تحت الماء، إني أغرق أغرق أغرق". الا أن غرق وطننا ليس من فائض الهيام والحب كحال عبد الحليم يوم غنى قصيدة نزار قباني الشهيرة، بل بفضل فائض الاهمال وتقصير المعنيين. #نورما ضربت ولبنان بجسده الضعيف لم يتحمل، هذه ليست مزحة، ولا نكتة، ويؤكدها الخبراء والمهندسون "الـ #عاصفة ليست بقوية، نحن الضعفاء" في حين أن المعنيين كمدير الطرق والمباني في وزارة الأشغال طانيوس بولس يعتبر أن "ما شاهدناه لا يزال ضمن الطبيعي الا أن "شو أوف" الاعلام زاد من هلع المواطن"! لملمت العاصفة منذ فجر الأربعاء أذيالها البيضاء وانحسر زخمها كما تراجعت حدة الرياح بعد ليلة قاسية كشفت الاضرار بشكل تدريجي بعد ان فكت عزلة القرى بالكامل في المناطق الجبلية، مُرخية أضراراً مخيفة في النبى التحتية، من الشمال الى الجنوب ليتكرّر السؤال للمرّة الألف أمام فضيحة بهذا الحجم يتحمّل ثمنها المواطن، بإهدار أعصابه ووقته: مَن المسؤول ومَن يُحاسب؟مشهد الفيضان هذه المرة من الضبية، حيث عَلِقَ المواطنون داخل سياراتهم لساعاتٍ على الأوتوستراد، بعد أن تجمّعت المياه الموحلة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 94% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard