جائزة الإبداع الرياضي تكرّم محمد صلاح غداً

8 كانون الثاني 2019 | 16:42

المصدر: "النهار"

رحّب الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي راعي "جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي" بالفائزين في الدورة العاشرة من الجائزة إحدى "مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية" كبرى مبادرات تنموية وانسانية من نوعها، من دولة الإمارات العربية المتحدة والدول العربية والمؤسسات الدولية الذين سيتم تكريمهم غداً الاربعاء بدرع الجائزة الأكبر من نوعها في العالم من حيث قيمة جوائزها وتنوع فئاتها والأولى على الإطلاق التي تعنى بمجال الإبداع الرياضي وتسعى لترسيخه كنهج في العمل الرياضي الإماراتي والعربي والعالمي.

وقال: "سيراً على نهج القيادة الرشيدة في تقدير الإبداع وتكريم المبدعين في جميع مجالات الحياة، يسرنا في مثل هذا الوقت من كل عام أن نرحب بالمبدعين الرياضيين من دولة الإمارات والأشقاء العرب ومن مختلف دول العالم كي نكرمهم تقديرا لجهودهم وإنجازاتهم ومبادراتهم التي تسهم في تطوير الرياضة والارتقاء بمستوى الإنجازات فيها، وتعزز مكانة الرياضة ودورها في إسعاد الشعوب وتطور الأمم وزيادة مساهمتها الإنسانية".

وأضاف سمو راعي الجائزة "تكتسب احتفاليتنا هذا العام مكانة أكثر تميزا كونها تتزامن مع احتفالات الوطن بالإنجازات والجهود التي قدّمها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للوطن خلال 50 عاماً، ومن بين مبادرات سموه الرائدة جائزة الإبداع الرياضي التي نحتفل بتكريم المبدعين فيها غداً الأربعاء، وهي إحدى مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية".   

وختم سموه: "إن الجائزة تعمل على رصد إنجازات الرياضيين ومبادراتهم الإبداعية من قياديين وإداريين ولاعبين ومدربين وحكام وفرق ومؤسسات في كل مكان من أجل تكريمهم في حفل الجائزة السنوي وتحقيق أهداف الجائزة لتطوير الرياضة في دولة الإمارات والوطن العربي والعالم والارتقاء بالإنجازات إلى مستوى الإبداع، كما أن الجائزة تضع محوراً للتنافس من أجل تحفيز المؤسسات الرياضية على إطلاق البرامج والمبادرات لتطوير العمل وتمكين الرياضيين وإتاحة الفرصة لجميع أفراد المجتمع لممارسة الرياضة كحق إنساني والتميز فيها، ويسرنا أن محور التنافس للدورة العاشرة كان تمكين الشباب في المجال الرياضي باعتبارهم صنّاع المستقبل الرياضي وأهم رصيد للوطن من أجل ضمان تطوره والحفاظ على مكتسباته والسير على نهج القيادة الرشيدة في التمسك بالعلم وأسباب التقدم والتسلح بالمعرفة وقوة وعزيمة الشباب".

 وسيتم غداً تكريم الشخصيات القيادية المحلية والعربية والرياضي المتميز للدورة العاشرة، وكذلك الفائزون في الفئات التنافسية والتقديرية، وهم:

 الشخصية الرياضية المحلية:

معالي خلدون خليفة المبـــــــارك جائزة الشخصية الرياضية المحلية وذلك تقديراً لجهوده في عديد من الملفات الرياضية المهمة لتنفيذ توجيهات القيادة الرشيدة لتعزيز مكانة الدولة في مقدمة منظمي الفعاليات الرياضية العالمية في مختلف الرياضات، ومساهمته كرئيس مجلس إدارة نادي مانشستر سيتي لكرة القدم في تطوير أداء النادي رياضياً وتجارياً وحصول النادي على 9 ألقاب في 10 سنوات هي ثلاثة ألقاب في الدوري الإنكليزي الممتاز ولقب في بطولة كأس إنكلترا، وثلاثة ألقاب في كأس الرابطة الإنكليزية ولقبان في بطولة الدرع الخيرية.

الشخصية الرياضية العربية:

معالي المستشار تركي آل الشيخ من المملكة العربية السعودية، وذلك لجهوده الكبيرة أثناء عمله كرئيس للهيئة العامة للرياضة السعودية، واللجنة الأوليمبية السعودية، والاتحاد العربي لكرة القدم، والاتحاد الرياضي لألعاب التضامن الإسلامي، حيث أطلق معاليه عديداً من المبادرات التي ساهمت في تطوير منظومة العمل الرياضي في المملكة العربية السعودية واستقطاب وتنظيم الأحداث الرياضية العالمية والدولية، وكذلك تطوير منظومة العمل الرياضي العربي، كما عمل على دعم جهود العديد من الدول العربية لتعزيز علاقاتها مع المنظمات الرياضية الدولية، كما قام آل الشيخ بتطوير نظام بطولة الأندية العربية لكرة القدم وأطلق على نسختها الأولى لقب كأس زايد.

 الرياضي العربي المتميز:

منح النجم المصري محمد صلاح والذي سيصل إلى دبي غداً جائزة الرياضي العربي المتميز وذلك تقديراً لإبداعه الكروي بعد أن قدّم موسما استثنائيا مع نادي ليفربول سجل فيه 44 هدفاً في جميع المسابقات، كما نال لقب هداف الدوري الإنكليزي وأحسن لاعب فيه، واستحق محمد صلاح أن يكون بين أفضل 3 لاعبين على مستوى العالم ومستوى أوروبا في 2018، إضافة إلى نجاحه في قيادة منتخب مصر للتأهل لنهائيات كأس العالم في روسيا ونجح في تسجيل هدفين فيها رغم الإصابة التي لحقت به في نهائي دوري أبطال أوروبا وأبعدته عن اللعب والتدريب لأسابيع، وحصوله على لقب أفضل لاعب في أفريقيا واعتباره أفضل محترف عربي في أوروبا.

 

- الإداري المحلي:

- ناصر عبد الرزاق الرزوقي، رئيس اتحاد الإمارات للكاراتيه، وذلك لحصوله على منصب النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للكاراتيه وعضو المكتب التنفيذي والرئيس الفخري للاتحاد العربي للكاراتيه، وإسهاماته في نشر رياضة الكاراتيه في الدولة والوطن العربي ودخول الكاراتيه لأول مرة بأوليمبياد طوكيو 2020.

-  أسامة أحمد الشعفار، لرئاسته الاتحادين الإماراتي والآسيوي للدراجات الهوائية للفترة 2017 – 2021 وعضوية المكتب التنفيذي في الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، وجهوده لنشر ممارسة رياضة الدراجات الهوائية.

 -  الفريق المحلي:

فريق التحكيم الإماراتي بكأس العالم 2018 لكرة القدم الذي يضم الحكم الدولي: محمد عبدالله حسن، ومساعدي الحكم الدوليين: محمد يوسف الحمادي، وحسن محمد المهري، وذلك للمشاركة كطاقم تحكيم إماراتي كامل لأول مرة في تاريخ الدولة في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بالإضافة إلى إدارته نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.

 -  المؤسسة المحلية:

القيادة العامة لشرطة دبي، لمبادرتها الرائدة في مجال تمكين الشباب التي ترتبط مع رؤية دبي 2021 ومؤشرات التنافسية العالمية في المجال الأمني، من خلال تطبيق فعاليات وأنشطة رياضية توعوية أسهمت في انسجام مكونات المجتمع وتلاقيهم في أجواء رياضية في المناطق السكنية.

 -   الرياضي العربي:

محمد إيهاب يوسف- جمهورية مصر العربية، وذلك لحصوله على 3 ميداليات ذهبية في بطولة العالم لرفع الأثقال وتصدر التصنيف العالمي في وزن 77 كم لعام 2017، وهو أول عربي يفوز بـــ3 ميداليات ذهبية من تاريخ مشاركات العرب في بطولات العالم لرفع الأثقال.

 -  الإداري العربي:

د. مبارك سويلم السويلم- المملكة العربية السعودية، وذلك لجهوده في تطوير وتوحيد الإشراف على الألعاب الجوية في آسيا من خلال رئاسته للاتحاد الآسيوي للرياضات الجوية المعترف به من المجلس الأولمبي الآسيوي.

 - المدرب العربي:

ناديه عبدالحميد عبدالحفيظ- جمهورية مصر العربية، وذلك لإسهامها كمدربة في تدريب منتخب مصر للملاكمة والحصول على 45 ميدالية في مختلف البطولات العربية والدولية والعالمية، ومن أبرزها الحصول على عدد (2) ميداليتين برونزيتين في بطولة العالم للملاكمة – 2018.

 -  الفريق العربي:

منتخب مصر للإسكواش للرجال، وذلك لفوزه ببطولة العالم للرجال - 2017.

 -  المؤسسة العالمية / الاتحاد الدولي الصيفي:

الاتحاد الدولي للمصارعة، وذلك لمنهجية الاتحاد الفريدة والشاملة لتنظيم برامج التدريب على المصارعة وتعلمها في جميع أنحاء العالم استفاد منها أكثر من 200 رياضي للتأهل للدورات الأولمبية.

 - المؤسسة العالمية/ اللجنة البارالمبية الوطنية:

اللجنة البارالمبية اليابانية، وذلك لمبادرتها في نشر الحركة البارالمبية من خلال إدراج برنامج تعليمي في المناهج الدراسية الرسمية لتعليم ذوي الاحتياجات الخاصة يسهم في إعطاء القيم البارالمبية وتطلعات اللجنة البارالمبية الدولية (IPC)، لجعل المجتمع أكثر شمولاً للأشخاص الذين يعانون إعاقة من خلال الرياضة.

 الفئات التقديرية

- رياضي ناشئ محلي حقق نجاحات متميزة في المجال الرياضي:

تأهل للفوز بهذه الفئة 6 رياضيين ورياضيات ناشئين تم التصويت عليهم عبر قناة دبي الرياضية والتطبيق الذكي للجائزة، من شهر تشرين الثاني 2018 ولغاية 31/12/2018، وسوف يتم تكريمهم خلال الحفل الختامي وفق الترتيب النهائي لنتائج التحكيم والتصويت، وهم:

1-  بلقيس عبد الكريم عبد الله، لحصولها على ذهبية بطولة العالم للأشبال في رياضة الجوجيتسو – 2017.

2-   فاطمة سالم خصيف، لحصولها على ذهبية بطولة آسيا للكاراتيه للناشئين والشباب في مسابقة كوميتيه فردي وزن فوق 54 كغ لعام 2018.

3-  أحمد فيصل النقبي، لحصوله على ذهبية بطولة كأس آسيا للناشئين للجودو في وزن 50 كغ لعام 2018.

4-   لمياء طارق مال الله، لحصولها على الميدالية الذهبية في البطولة الدولية للجمباز - اليونان 2018، والميدالية الفضية في المانيا – 2017.

5-   عمران أحمد الحوسني، لحصوله على الميدالية الذهبية بطولة غرب آسيا للشطرنج الكلاسيكي والميدالية الذهبية في الشطرنج السريع والميدالية الفضية للشطرنج الخاطف في 2018.

6-  عبد الله خليل المنصوري، لحصوله على الميدالية الذهبية والبرونزية في البطولة العربية للدراجات الهوائية – 2018.

 

-   رياضي عربي حقق نجاحات متميزة في المجال الرياضي:

منحت الجائزة لـ 4 رياضيين شباب عرب، هم:

- أحمد أسامة الجندي- جمهورية مصر العربية، لحصوله على الميدالية الذهبية في الخماسي الحديث بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، كما أنه أول لاعب في العالم يتوج بـ3 ميداليات ذهبية في بطولة العالم للناشئين والشباب وأوليمبياد الشباب.

-  محمد عايض العسيري- المملكة العربية السعودية، لحصوله على الميدالية الذهبية في الكاراتيه بدورة الألعاب الأوليمبية للشباب - 2018، وهو أول رياضي عربي يحقق الميدالية الذهبية في الكاراتيه من تاريخ مشاركات العرب في أولمبياد الشباب.

-  فاطمة الزهراء- المملكة المغربية، لحصولها على الميدالية الذهبية في التايكوندو بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، وهي الميدالية الذهبية الأولى في التايكواندو في كافة المشاركات العربية في الدورات الأولمبية للشباب.

-  عمر المرزوقي- دولة الامارات العربية المتحدة، لحصوله على الميدالية الفضية في الفروسية بمسابقة قفز الحواجز لفئة الفردي بدورة الألعاب الأولمبية للشباب - 2018، وهي أول ميدالية في تاريخ مشاركات دولة الإمارات بدورات الألعاب الأولمبية للشباب.

 

-  رياضي حقق إنجاز في ظروف وتحديات صعبة (فئة أصحاب الهمم):

منحت الجائزة مناصفة لرياضيين هما:

عبدالنور الفديني – المملكة المغربية، لحصوله على المركز الثاني في بطولة العالم السابعة للباراتايكوندو 2017.

أحمد مبارك المطيوعي- دولة الإمارات العربية المتحدة، لحصوله على 6 ميداليات ذهبية وفضية في رياضة الدراجات الهوائية خلال مشاركاته في البطولات الدولية.

فادي الخطيب يصرخ في ساحات الثورة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard