تألق الأردن وفلسطين وتعثر الإمارات... المفاجآت شعار انطلاق كأس آسيا

7 كانون الثاني 2019 | 09:35

المصدر: "النهار"

من مباراة سوريا وفلسطين.

اختتمت منافسات اليوم الثاني من بطولة الأمم الآسيوية التي تقام حالياً في #الإمارات، إذ رفعت مباريات أول يومين شعار "المفاجآت"، بعد ما جاءت أغلب النتائج عكس التوقعات، وتبشر بأن المنافسة ستكون قوية للغاية على اللقب الآسيوي.

بداية المفاجآت كانت على يد المنتخب البحريني أمام الإمارات في مباراة الافتتاح، ورغم أن الجميع رشح الإماراتيين للفوز، في ظل فارق الإمكانان لمصلحته، خصوصاً أن البحرين يعتمد على جيل جديد من الشباب، إلا أنه خالف التوقعات وقدّم المنتخب أداء قوياً، ففرض أفضليته بفضل جرأته الهجومية، وكان قريباً من الفوز بعدما تقدم بهدف في الدقيقة 78، إلا أن الإمارات خطفت تعادلاً قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

و خالفت الهند كل التوقعات أيضاً، بعدما كانت كل الترشيحات تضعها في المركز الأخير بالمجموعة، لتحقق فوزاً كبيراً في الجولة الأولى على المنتخب التايلاني بنتيجة 4-1، لتنتزع صدارة المجموعة مبكراً مستغلة تعادل الإمارات والبحرين، وهو ما يعقد موقف المنتخبين العربيين، قبل الجولة الثانية التي تشهد مواجهة الإمارات أمام الهند، والبحرين مع تايلاند.

استمراراً لمسلسل المفاجآت، كان الدور على المنتخب الأردني، الذي حقّق كبرى مفاجآت البطولة، بالفوز على حامل اللقب المنتخب الأوسترالي القوي، بهدف نظيف، وسط تألق كبير للحارس عامر شفيع، الذي ذاد عن مرماه ببسالة ونجح في التصدي لعديد من الفرص الخطيرة للأوستراليين، ليحقق "النشامى" أول انتصار عربي ويتصدر المجموعة الثانية.

المفاجآت كانت مستمرة في المباراة الرابعة، التي جمعت منتخبي سوريا وفلسطين، وسط ترشيحات بفوز كبير للسوريين معتمدين على خط هجوم ناري يضم عمر السومة وعمر خريبين، إضافة إلى منتخب متجانس كان قريباً من التأهل لكأس العالم الأخيرة في روسيا، بعدما لعب تصفيات الملحق، إلا أن المنتخب الفلسطيني حقق مفاجأة كبيرة وأول نقطة في تاريخه بكأس الأمم الآسيوية، رغم طرد لاعبه محمد صالح في الدقيقة 68.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard