صراع بين رهانَيْن على الغطاء العربي

6 كانون الثاني 2019 | 11:16

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الحريري مراقباً خطّة ضبط الوضع على الطرق ليلة رأس السنة (دالاتي ونهرا).

تقول أوساط واسعة الاطلاع، أنّ أياماً قليلة تفصل عن انعقاد القمة الاقتصادية التنموية العربية في بيروت يومي 19 و20 من الجاري، تشهد تصاعد صراع بين رهانين لبنانيين على الغطاء العربي الذي يمكن ان تشكله القمة بصرف النظر عن المقررات والنتائج العملية المنتظرة منها. الرهان الاول هو اعادة تظهير المظلة العربية للواقع اللبناني في مواجهة المحور الايراني الذي يمسك بالكثير من أوراق التأثير والعرقلة والضغوط في الداخل اللبناني، بما يشكل رسالة معاكسة عن صورة لبنان الرازح تحت وطأة النفوذ الايراني. والرهان الآخر المعاكس هو لحلفاء دمشق وطهران على اعادة تعويم #النظام_السوري من خلال المحاولات الجارية لاتخاذ قرار في الجامعة العربية بإعادة تفعيل المشاركة السورية في الجامعة، وتالياً دعوتها الى القمة الاقتصادية في بيروت. وتعتقد الاوساط نفسها أنّ محاولات افادة النظام السوري من هذه المناسبة لم تنجح بعد، بدليل أنّ محاولة متقدّمة بذلت في الساعات الاخيرة لعقد اجتماع لمندوبي الدول العربية في مجلس الجامعة العربية في القاهرة لم تكن قد وفّرت موافقات نهائية على الاجتماع وسط انقسام عربي حاد لا يزال يثيره الملف السوري....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 75% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard